بعد إعلانها عن إصابتها بكورونا… حملة دعم للفنانة المصرية رولا محمود

كتبه كتب في 27 مارس 2020 - 12:33 ص
مشاركة

لاقت تغريدة الفنانة المصرية “رولا محمود” المقيمة في لندن، الكثير من الدعم والنصائح فور إعلانها عن إصابتها بفيروس كورنا الجديد كوفيد 19، لتكون أول فنانة مصرية تصاب بالفيروس.

وتفاعل عدد كبير من النجوم والفنانين والجمهور معها ونشروا على صفحاتهم يدعمونها.

ووجّهت النجمة سمية الخشاب، رسالة إليها قالت فيها: “ألف سلامة عليكِ الله يشفيكِ ويعافيكِ بقدرته.. تفائلي فى الله خيراً، وثقي في قدرة الله عز وجل.. قلوبنا معاكِ وإن شاء الله ربنا ينجيكِ يا حبيبتي”.

وكتبت الإعلامية، رشا قنديل: “سلامتك يا رولا ألف سلامة شدة وتزول”.

وعلّق أحد أفراد جمهورها قائلاً: “أنت أقوى يا رولا والله ربنا عالم غالية عليا قد إيه فاكرة كلامنا لما قلت لك بلعب استغماية مع ملك الموت كلك حياة وأمل وحب”.

وأضاف آخر :”ألف ألف سلامة إن شاء الله تقاوميه وتعدي منه. انا كنت فاكر إنه برد. يارب يشفيك يا عزيزتي رولا ويخليك وينصرك على الفيروس دا. بحق النهار الجديد يارب ونطمئن عليك”.

وكانت الفنانة أعلنت عن إصابتها خلال تغريدة على تويتر  وقالت:” مساكم صحة وعافيه، للأسف حالتي من سيء إلى أسوأ، أنا أصبت بالفيروس رغم اتخاذي جميع الاحتياطات اللازمة، للأسف النظام الصحي هنا حاليًا مفعم بحالات كثيرة، ولا أعلم إذا كانوا حتى مستعدين لعلاجي”.

وطالبت الفنانة من جمهورها الدعاء لها وأرسلت محبتها للجميع، لافتة أنها ستبحث عن مكان للفحص في منطقتها.

تجدر الإشارة إلى أن بداية رولا محمود كانت  من خلال فيلم روائي قصير رشحها مخرجه بعد ذلك للمخرج سمير سيف لتقدم مشهداً واحداً في مسلسل “أوان الورد”، مع يسرا، وهشام عبد الحميد، بعدها اتجهت للعمل في الأفلام السينمائية.

ومن أشهر أفلام رولا السينمائية “الساحر”، مع الراحلين، الفنان محمود عبد العزيز، والمخرج رضوان الكاشف، وقدمت شخصية فتاة الليل اللعوب، ثم قدمت فيلم “مواطن ومخبر وحرامي”، مع المخرج داوود عبد السيد، وفيلم “بحب السيما” مع المخرج أسامة فوزي، وفيلم “كليفتي” مع المخرج محمد خان، وقدمت كذلك فيلم “معالي الوزير” مع الفنان الراحل أحمد زكي، وقدمت بعض التجارب الأخرى سواء السينمائية أو التلفزيونية، وكان آخر أعمالها في مسلسل “كيد النسا”، مع فيفي عبده، وسمية الخشاب.

كما كان لرولا بعض التجارب الغنائية القليلة، وكانت بدايتها من خلال غنائها على المسرح المدرسي، وكانت تريد احتراف الغناء والتمثيل أثناء دراستها، لكن أسرتها رفضت وانتظرت حتى زواجها، وبعد أن تزوجت مباشرة بدأت احتراف التمثيل بدعم من زوجها.