المنتدى الاقتصادي المغربي- الموريتاني بالدار البيضاء.. زخم جديد للتعاون بين البلدين الجارين

قالت وزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح، اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء، إن المغرب يهدف إلى تعزيز علاقاته مع موريتانيا والارتقاء بها إلى مستوى أفضل، لا سيما على الصعيد الاقتصادي.

وأوضحت فتاح العلوي، خلال افتتاح الدورة الثانية للمنتدى الاقتصادي المغربي الموريتاني الذي نظمه كل من الاتحاد العام لمقاولات المغرب والاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين، أن “المغرب يطمح اليوم إلى الارتقاء بالعلاقات المغربية الموريتانية إلى مستوى أفضل ولا سيما على الصعيد الاقتصادي”.

وذكرت في هذا الصدد أن العلاقة المغربية الموريتانية شهدت زخما جديدا خلال السنتين الماضيتين بفضل الرؤية المتبصرة والتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس الموريتاني محمد الشيخ الغزواني، والتي جاءت بهدف تعزيز الروابط بين البلدين، مضيفة أن هذا الزخم الجديد سيساعد في تعزيز التعاون بين بلدان الجنوب بشقيه العربي والإفريقي.

وأضافت أن هذه الرؤية أسفرت عن انعقاد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين في 11 مارس 2022 بالرباط، تحت رئاسة رئيس الحكومة المغربية ورئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وقد تكللت بالنجاح.

وشددت الوزيرة على اقتناعها التام “بأهمية تنمية العلاقات التجارية والاقتصادية كونها رافعة رئيسية لتعزيز العلاقات بين البلدين، وأن انعقاد هذا المنتدى الاقتصادي اليوم ما هو إلا تأكيد على زخم التعاون ودوره في إعطاء دفعة جديدة للمبادلات بين الفاعلين الاقتصاديين في البلدين”.

وأشارت في هذا السياق إلى أنه ونظرا إلى توافر الموارد البشرية والطبيعية وإلى التطورات العالمية، فإن التبدلات التجارية بين البلدين والتي تصل إلى 2,3 مليار درهم “لا ترقى إلى طموح المملكة”، معربة عن التزامها التام بتطويرها في أفق السنوات القادمة.

وأضافت “أن تنوع قطاعات النشاط التي استعرضت اليوم في إطار منتدى الأعمال هذا لدليل على وجود فرص كبيرة لتعزيز التعاون، وإنني لمقتنعة تمام الاقتناع بمساهمة هذا الحدث في خلق الروابط بين الفاعلين الاقتصاديين المغاربة والموريتانيين”.

وعلاوة على ذلك، أشارت الوزيرة إلى الأهمية الكبرى التي يوليها المغرب إلى تهيئة بيئة عمل مواتية للاستثمار، مشددة على التزام المملكة بتطوير علاقاتها الاقتصادية مع موريتانيا على نحو مستدام وبما يتناسب وأواصر القربى والروابط الأخوية المتينة التي تجمع بين البلدين.

ويهدف المنتدى إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين المغرب وموريتانيا، وإعطاء دفعة جديدة للمبادلات بين الفاعلين الاقتصاديين في البلدين.

وشهد هذا الحدث حضور وفد هام من مئات الفاعلين الاقتصاديين الموريتانيين، برئاسة رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين، زين العابدين ولد الشيخ أحمد، إلى جانب المقاولات الأعضاء بالاتحاد العام لمقاولات المغرب والمهتمة بالسوق الموريتاني.

مقالات ذات الصلة

25 سبتمبر 2022

عملاق دولي في مجال الهندسة والاستشارة التكنولوجية يفتح فرعا له في تطوان video

25 سبتمبر 2022

لتعزيز المبادلات التجارية..إيرلندا تسعى الى فتح خط بحري بين “طنجة” و”كورك”

25 سبتمبر 2022

الجزائر منفذ جديد يستخدمه اليمنيون للهروب إلى إسبانيا

25 سبتمبر 2022

القمة العربية في انتظار “غودو”…لماذا تأخر مبعوث نظام العسكر الجزائري إلى المغرب؟