اعتقالات عشوائية في تونس و”النهضة” تعتبرها محاولة للتغطية عن القضايا الحارقة

استنكرت حركة النهضة “بشدة”، في بيان أصدرته، اليوم الأربعاء، على خلفية إيقاف القيادي وعضو مجلس شورى الحركة، الحبيب اللوز، الاعتقالات التي طالت عدة شخصيات، والتي وصفتها ب”العشوائية”.

كما طالبت النهضة “بوضع حد لحملة الإيقافات العشوائية”، وبإطلاق سراح الموقوفين، محملة السلطة مسؤولية ما ينجر عن هذه الاعتقالات.

وأدانت الحركة ما رافق تلك الإيقافات من “حملات إعلامية مغرضة شنتها بعض الجهات والأطراف المعروفة بمعاداتها لحركة النهضة، وبحملاتها الإعلامية الكيدية ودأبها على تشويه الحزب وقياداته، رغم ثبوت قرائن البراءة في كل القضايا المثارة”، وفق نص البيان.

وأكدت أنها ستقوم “بالتتبع القضائي لكل الأشخاص أو المؤسسات التي تنتهك سرية الأبحاث، وتحاول مغالطة الرأي العام في وسائل الإعلام، بقصد تشويه حركة النهضة”

واعتبرت النهضة أن ما يحصل (من إيقافات) هو “محاولة جديدة” من السلطة القائمة “لصرف الرأي العام عن القضايا الحارقة التي تشغله”، ومنها ارتفاع الأسعار وفقدان العديد من المواد الغذائية الأساسية.

وكانت النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، قد أذنت لأعوان الوحدة المركزية لمكافحة الارهاب والجرائم الماسة بسلامة التراب الوطني، بالاحتفاظ بعدد من الأشخاص على ذم ة تحقيقات، في علاقة بملف تسفير الشباب إلى بؤر التوت ر، وهو ملف محل شكاية تقدمت بها في ديسمبر 2021 النائبة السابقة فاطمة المسدي إلى القضاء .

ويشتبه في تورط رجل الأعمال محمد فريخة وبعض الإطارات الأمنية السابقة على غرار عبد الكريم العبيدي وفتحي البلدي، وعدد من الأئمة، كرضا الجوادي والحبيب اللوز، في ملف التسفير، وفق ما تناقلته وسائل إعلام.

مقالات ذات الصلة

4 أكتوبر 2022

الصحراء المغربية: اللوكسومبورغ تدعم مخطط الحكم الذاتي

4 أكتوبر 2022

الحكم الذاتي في الصحراء المغربية.. تأييد ودينامية كبيرة داخل أوربا

4 أكتوبر 2022

وزير الداخلية الاسباني يشيد بتعاون المغرب في مكافحة الارهاب

4 أكتوبر 2022

مراكش.. الأميرة لالة حسناء تدشن منتزه الزيتون بغابة الشباب