قدماء الشبيبة الاتحادية يعزون في رفيقهم حسن سويطة

– { يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي”}.

بعد مقاومة مريرة للمرض ، أسلم الروح لبارئها يوم الأحد 28 غشت الابن البار لقدماء الشبية الاتحادية والحركة الاتحادية الأصيلة ، أخانا الغالي حسن سويطة .

الفقيد العزيز يعتبر قامة نضالية من قامات الحركة الاتحادية الأصيلة بإقليم تازة ، عاش ثابتا على مبادئ مدرسة الشبيبة الاتحادية زمن توهجها، متشبعا بالقيم المثلى التي تشربها من منبعها .

أواخر سنتي 2018 و 2019 سيسجل الفقيد حضوره المتميز في التحضير لِلّمتين الانسانيتين لقدماء الشبيبة الاتحادية بكل من المحمدية ومراكش ، وله يعود الفضل في توثيق أهم لحظاتهما الانسانية وفقراتهما الفنية ، وظل متحمسا للمساهمة في الاعداد لتنظيم لمة ثالثة بتازة قلعة من قلاع مدرسة قدماء الشبيبة الاتحادية ، لولا الظروف الاستثنائية التي فرضها وباء كرونا اللعين على بلادنا .

قدماء الشبيبة الاتحادية على امتداد خريطة الوطن وخارجه ، ينحون خشوعا واجلالا أمام الروح الطاهرة لأخيهم سي حسن ، ويتقدمون بصادق العزاء لذويه وأهله واخواته وإخوانه في الصف الوطني و التقدمي واليساري ، راجين من الذي جل جلاله بأن يلهم الجميع الصبر والسلوان ، وأن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته بجانب النبيئين و الصديقين والشهداء.

وإنا لله وإنا إليه راجعون .

مقالات ذات الصلة

4 أكتوبر 2022

الصحراء المغربية: اللوكسومبورغ تدعم مخطط الحكم الذاتي

4 أكتوبر 2022

الحكم الذاتي في الصحراء المغربية.. تأييد ودينامية كبيرة داخل أوربا

4 أكتوبر 2022

وزير الداخلية الاسباني يشيد بتعاون المغرب في مكافحة الارهاب

4 أكتوبر 2022

مراكش.. الأميرة لالة حسناء تدشن منتزه الزيتون بغابة الشباب