ملفات عالقة على طاولة الحوار الاجتماعي بين الحكومة والنقابات

تعتزم الحكومة مواصلة الحوار الاجتماعي مع النقابات في منتصف شتنبر المقبل وذلك لمواصلة مناقشة ملفات ما تزال عالقة لم يتم الحسم فيها خلال جولات الحوار الاجتماعي في وقت سابق، وتحاول الحكومة طرح المذكرة التأطيرية لقانون المالية لسنة 2023، وبسط المضامين وبحث إمكانية تحقيق توافقات تنهي الجدل القائم بشأن الملفات العالقة رغم التوقيع على اتفاق 30 ابريل.

وتتهم النقابات الحكومة بارتكاب أخطاء في ترتيب الأولويات والمداخل الأساسية نحو تحقيق الإقلاع التنموي الشامل، كما لا يتحلى المضمون الذي وزعه رئيس الحكومة والخاص بأولويات مشروع قانون المالية 2023، ب”الجرأة” وقالت عنه انه “يفتقد للعمق الإصلاحي المؤسس لتنمية شاملة”.

وعلقت النقابات على منشور رئيس الحكومة بأنه بدأ ب” التبرير مستحضرا تداعيات وباء كورونا وأزمة ارتفاع الأسعار، بسبب الحرب الروسية الأوكرانية، وندرة التساقطات المطرية لهذه السنة، في محاولة استباقية لأي انتقاد أو أي فشل محتمل على مشجب كورونا والجفاف وارتفاع الأسعار عالميا، بالرغم من انه يتوجب عليها توقع ارتفاع مستوى التضخم وعليها بالإسراع في إيجاد الحلول”.

وتستعد الحكومة لطرح مشروع قانون المالية 2023 على الشركاء ومناقشة الخطوط العريضة لهذا المشروع، الذي يأتي في ظرفية صعبة تتسم بالعديد من الإشكالات على رأسها ارتفاع أسعار المحروقات وندرة التساقطات والجفاف وضعف المردود الفلاحي وارتفاع تكاليف صندوق المقاصة..

مقالات ذات الصلة

26 سبتمبر 2022

برلمانية أوروبية: سلوك الجزائر اتجاه الاتحاد الأوربي غير مقبول

25 سبتمبر 2022

عملاق دولي في مجال الهندسة والاستشارة التكنولوجية يفتح فرعا له في تطوان video

25 سبتمبر 2022

لتعزيز المبادلات التجارية..إيرلندا تسعى الى فتح خط بحري بين “طنجة” و”كورك”

25 سبتمبر 2022

الجزائر منفذ جديد يستخدمه اليمنيون للهروب إلى إسبانيا