المغرب: توقيف أشخاص بسبب نشر أخبار كاذبة حول كورونا

كتبه كتب في 26 مارس 2020 - 5:06 م
مشاركة

لاحقت السلطات المغربية 16 شخصا خلال الأيام الأخيرة، جلهم موقوفون، على خلفية نشر أخبار زائفة حول وباء كورونا، أو التحريض على عصيان الإجراءات الرامية للتصدي لانتشاره، بحسب ما أفادت المديرية العامة للأمن الوطني اليوم الخميس.

وشملت هذه الملاحقات أشخاصاً من أعمار وأوساط مختلفة في عدة مدن وفق خريطة نشرتها المديرية على تويتر، معلنة أيضاً اعتقال سيدة (48 عاماً) في فاس (وسط)، وذلك بسبب نشرها مقطع فيديو على يوتيوب “تنفي فيه وجود وباء كوفيد 19 وتحرض على عدم تنفيذ توصيات الوقاية التي أمرت بها السلطات”، وفق بيان للشرطة.

وزعم بعض الملاحقين في هذه القضايا عدم وجود وباء كورونا بينما أعلن آخرون تسجيل إصابات زائفة، بحسب بيانات متفرقة للشرطة.

وادعت إحدى الموقوفات فرض حال طوارئ في مدينة مراكش العاصمة السياحية للمغرب بسبب الفيروس.

وبالإضافة إلى نشر أخبار زائفة، أوقفت شرطة مكافحة الإرهاب هذا الأسبوع داعية سلفياً “يشتبه قيامه بالتحريض على الكراهية”، عقب بثه شريط فيديو على يوتيوب يصف فيه السلطات المغربية “بالمرتدة” لإغلاقها المساجد ضمن الإجراءات الوقائية ضد تفشي الوباء.

ودانت المديرية العامة للأمن الوطني في بيانات متفرقة أنباء زائفة حول الوباء، داعية المواطنين إلى تجاهلها.

وانتشرت هذه الادعاءات على الخصوص عقب تعزيز المملكة إجراءات التصدي له هذا الأسبوع، وتدعي بعضها سقوط ضحايا بسببه في شوارع بعض المدن.

وأعلن رئيس النيابة العامة الثلاثاء أن توجيه “تعليمات صارمة” لملاحقة كل من يروج أخبارا زائفة حول فيروس كورونا، “من شأنها إثارة الفزع بين الناس أو المساس بالنظام العام”.

وارتفع عدد المصابين بالفيروس خلال الأيام الأخيرة في المغرب ليبلغ الخميس 61 شخصاً، توفي اثنان منهم وشفي واحد.

ودعت السلطات المغربية الأربعاء المواطنين إلى “التزام عزلة صحية” في بيوتهم تعزيزاً لإجراءات التصدي لانتشار الوباء كورونا، دون أن تعلن بعد فرض حجر صحي، وذلك في وقت يواجه فيه الاقتصاد المغربي أوقاتا صعبة بسبب تداعيات الأزمة الصحية.