هل تنبأ “سيمبسون” بقصة الطفل ريان (فيديو) ؟

بعد رحيل الطفل المغربي ريان عن عالمنا، عادت نظرية المؤامرة، والمسلسل الأمريكي الكوميدي المثير للجدل”سيمسبون” إلى الواجهة من جديد.

حيث انتشر مقطع فيديو بشكل كبير، وتناقله روّاد مواقع التواصل، وهو عبارة عن مشهد من إحدى حلقات مسلسل “سيمبسون” الكوميدي، وهو يُظهر طفلاً سقط في بئر، مع تعليق: “سيبمسون يفاجئ متابعيه.. هكذا جسد قصة ريان منذ سنوات!”، وتعليقات عن أنّ المسلسل تنبأ بالمستقبل.

ووفقا لإحدى الصفحات المتخصصة في محاربة الأخبار الزائقة والمعلومات المضللة، فإنّ الحلقة المتداولة صدرت في يناير 1992، بل ولا تشبه قصة الطفل ريان المغربي في تفاصيلها أو نهايتها.

قصة الحلقة

وتدور القصة حول الطفل “بارت” الذي يحصل على ميكروفون كهدية في عيد ميلاده، ثم يستخدمه في المزاح، عن طريق وضع راديو !ترانزستور” في بئر قرب منزلهم، ويضبط تردده مع الميكروفون، ثم يبدأ في الاستغاثة ليوهم الناس أن هناك طفلًا وقع في البئر، وسرعان ما تنتشر القصة وتحضر الشرطة وأشخاص من كافة أنحاء المدينة لرؤية ما يحدث.

يخشى “بارت” أن ينفضح أمره إذا نزل أحدهم إلى البئر لأن الراديو مكتوب عليه اسمه، فيقرر النزول بحبل للحصول على الراديو، لكنه يسقط في البئر. بعد ذلك تنكشف قصته ويغضب سكان المدينة منه ويقررون تركه عالقًا في البئر.

يقرر هوميروس، والد بارت، أن يتحرك لإنقاذ ابنه فيبدأ في الحفر بجوار البئر، ويتعاطف أشخاص معه فيساعدوه، حتى يستطيعوا إخراج “بارت” من البئر وهو بخير وبصحة جيدة.

ونفت عدة مواقع على الإنترنت أن حلقة “سيمبسون” المشار إليها، والتي تحمل عنوان “راديو بارت” أن يكون لها صلة بالطفل ريان، وإنّما هي مستوحاة من واقعة حصلت عام 1987، عندما سقطت طفلة اسمها جيسيكا مكلور، تبلغ من العمر 18 شهرًا، في بئر ضيق للغاية (قطره 20 سم وعمقه 6.7) وظلّت محاصرة بالداخل لمدة 58 ساعة، حتى قام رجال الإنقاذ بالحفر عموديًّا بموازاة البئر، ثم الوصول إليه عبر نفق، وإنقاذ جيسيكا وهي على قيد الحياة.

https://www.youtube.com/watch?v=Dj7xywyD5cM

مقالات ذات الصلة

18 مايو 2022

فضيحة جوني ديب في شهر العسل .. آمبر هيرد تفضح أسرار صادمة

18 مايو 2022

امرأة تصعق المشيعين حين ضربت على النعش قبل دقائق من دفنها.. فيديو

16 مايو 2022

هربا من جحيم العسكر.. غرق قارب يقل 11 مهاجرا جزائريا بسواحل تيبازة

14 مايو 2022

المكتب الوطني لأمهات وآباء الطلبة العائدين من أوكرانيا يرفضون مباراة الولوج ويعتبرونها إقصائية