التحالف الجهوي للجمعيات العاملة في مجال اعاقة التوحد في دورة تكوينية بوزان

وزان : محمد حمضي

قليلة هي الدورات التكوينية ودورات تقوية القدرات التي تستضيفها فضاءات عقد الندوات بمدينة وزان التي تحظى بشد انتباه الفعاليات المدنية بدار الضمانة ، وتترك آثارا جد مشجعة في صفوف الفئة المستهدفة ، بالحجم الذي تركته ورشة ” تحليل السلوك التطبيقي وأنظمة التواصل ” التي أطرتها الأستاذة كوثر سامي بصفتها مكونة مرجعية في التوحد .

Aucune description disponible.

الدورة التكونية المنظمة على امتداد يومين ( 19و 20 فبراير)، جاءت بمبادرة من التحالف الجهوي للجمعيات العاملة في مجال التوحد بجهة طنجة تطوان الحسيمة ، وبشراكة ودعم من مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ، وبتنسيق مع جمعية الحنان للتنمية وإدماج الأطفال في وضعية إعاقة ذهنية بوزان .

Aucune description disponible.

جلسة افتتاح الدورة التكوينية التي احتضنت فقراتها قاعة الندوات بفندق ، تناول فيها الكلمة بالإضافة لرئيس التحالف محمد قنينة ، والرئيسة المؤسسة لجمعية الحنان خديجة البوحسيني اللذان أفاضا في وضع الحضور في سياق الدواعي الموضوعية التي أملت تنظيم هذه الدورة التي تدخل في اطار سلسلة ورشات تقوية قدرات مهنيي وأطر الجمعيات العاملة في مجال إعاقة التوحد العضوة في التحالف ( حوالي 40 مشاركة ومشاركا قدموا من طنجة وزان شفشاون القصر الكبير العرائش ) ، ( تناول ) الكلمة كذلك رئيس مجلس جماعة وزان ، و المندوب الإقليمي للتعاون الوطني ، و عضو اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بالشمال ، ونائبة رئيس مجلس الجماعة ، أثنوا فيها على الشركاء الذين اختاروا تنظيم هذه الدورة بوزان التي كم هم/ن في حاجة ماسة مهنيي وأطر جمعيته ( التحالف) ، وأسر أطفال التوحد لتعزيز و تقوية قدراتهم/ن ، وفرصة للتواصل بين مختلف المتدخلين لتسليط الضوء من جديد على الأطر المرجعية الدولية والوطنية لمنظومة حقوق الانسان المنتصرة للمساواة ، ودعوة الجميع لتملكها ، والقطع مع الصور النمطية التي من ثقوبها يتسلل أحيانا التمييز بسبب الإعاقة الذي جاء حظره( التمييز) مكتوبا بالبنط العريض في تصدير دستور المملكة المصادق عليه في يوليوز 2011 .

Aucune description disponible.

يذكر بأن أرقام الأطفال المصابين بالتوحد بإقليم وزان جد مقلقة ، وهو ما يستدعي تعبئة السلطات العمومية والجماعات الترابية الامكانيات والوسائل التي يتوفرون عليها من أجل احتواء هذه الفئة من أطفال الإقليم ، واعطاء نَفَس قوي للفصلين 31 و 34 لدستور المملكة .

ولعل أول خطوة في هذا الاتجاه هو تشييد مركز للأطفال في وضعية اعاقة ذهنية بالمواصفات والمعايير الدولية ، أما المركز الحالي بشارع الجيش الملكي ورغم حداثة بنائه فإن لا مساحته ولا شكل هندسته يفيان بالغرض الحقوقي .

مقالات ذات الصلة

18 مايو 2022

فضيحة جوني ديب في شهر العسل .. آمبر هيرد تفضح أسرار صادمة

18 مايو 2022

امرأة تصعق المشيعين حين ضربت على النعش قبل دقائق من دفنها.. فيديو

16 مايو 2022

هربا من جحيم العسكر.. غرق قارب يقل 11 مهاجرا جزائريا بسواحل تيبازة

14 مايو 2022

المكتب الوطني لأمهات وآباء الطلبة العائدين من أوكرانيا يرفضون مباراة الولوج ويعتبرونها إقصائية