العدو الريفي يحقن مفاصل مدارس وزان بالحياة

كتبه كتب في 12 نوفمبر 2021 - 4:01 م
مشاركة

وزان : محمد حمضي

إذا كانت هناك من دروس يمكن استخلاصها من مهرجان البطولة الإقليمية للعدو الريفي المدرسي الذي نظمه الفرع الإقليمي للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية ، التي تترأسها المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ، هو ما اختزله تلميذ متنافس جاء في المرتبة الثالثة حين قال تفاعلا مع سؤال طرحه عليه أستاذ منشط للبطولة ” بروح رياضية أقبل النتيجة ، وسوف أشتغل على ذاتي لتحقيق هدفي في البطولة الجهوية ” .

أما الدرس الثاني المستخلص من هذه التظاهرة جاء للتأكيد على أنه وحده الحضور المادي بفضاءات المدرسة ما يجعلها مفعمة بالحياة ، وكل حديث عن التدريس عن بُعد كما عاشته المدرسة المغربية خلال فترة الوباء اللعين كاد يقتل كل ما هو انساني في الصغار كما في الكبار .

من جميل الصدف أن تنظيم تظاهرة البطولة الإقليمية للعدو الريفي بوزان ( الأربعاء 10 نونبر ) ، التي أطرها شعار ” المدرسة مشتل للرياضة المدرسية ” تصادف مع قرار الحكومة المغربية القاضي بالتخفيف من الاجراءات الاحترازية ضد وباء كوفيد 19 ، بعد تسجيل تراجع كبير في الحالة الوبائية ببلادنا .

مصدر من المديرية الإقليمية للتعليم بوزان ، صرح للجريدة بأن هذه التظاهرة الرياضية التي توقفت لمدة سنتين بسبب الوباء الذي زعزع كل اليقينيات ، عاد تنظيمها من جديد بنوع من اليقظة والحذر ، وقد شارك فيها تلاميذ وتلميذات يمثلون 34مؤسسة تعليمية ، اثنتان منهما ابتدائيتان . وسجل المتحدث بأن انخراط الايجابي لكل من عمالة الإقليم ، والمجلس الإقليمي ، ومجلس جماعة مصمودة ، ساهم ( الانخراط ) في ضمان نجاح هذه التظاهرة الرياضية التي رنّ جرسها معلنا عودة الحياة لفضاءات المؤسسات التعليمية بالإقليم ، التي توقف نبضها لمدة قاربت السنتين . وشدد المتحدث على أن من بين الأهداف التي تحققها تظاهرات الرياضة المدرسية ، غرس الاتجاهات التربوية السليمة ، وتعزيز قيم المواطنة وحقوق الانسان في الأجيال الصاعدة ، واكتشاف المواهب في فترة عمرية مبكرة ، وترسيخ الثقافة الرياضية بما تحمله من قيم انسانية سامية .

الستار أُسدل على البطولة الإقليمية للعدو الريفي بتوزيع جوائز رمزية على الفائزات والفائزين من التلاميذ الذين يشقون طريقهم بإصرار من أجل تجويد حضورهم/ن على مسارات العدو الريفي . يذكر بأن الفعالية الرياضية المشار إليها أشرفت على اعطاء انطلاقتها السيدة خديجة بنعبد السلام ، المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ، وهي بالمناسبة أول فعالية من هذا الحجم تترأسها بعد تعيينها على رأس قطاع التعليم بوزان قبل أسابيع . كما حضر بجانبها رؤساء وممثلات وممثلي مجالس جماعية ، والسلطة المحلية ممثلة لعامل الإقليم ، وفعاليات حقوقية ومدنية ونقابية وأطر تربوية وادارية .

Aucune description disponible.
Aucune description disponible.
Aucune description disponible.
Aucune description disponible.
Aucune description disponible.