هل سيتمكن السعيد بوتفليقة من حضور جنازة شقيقه؟

كتبه كتب في 18 سبتمبر 2021 - 12:35 م
مشاركة

تطرح في الأوساط ومنذ ليلة البارحة تساؤلات عن الإمكانية من عدمها السماح للسعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس السابق المخلوع ومستشاره، من حضور جنازة أخيه وإلقاء النظرة الأخيرة عليه.

وقال المحامي سليم حجوطي، العضو في هيئة الدفاع عن السعيد بوتفليقة في تصريح لوسائل إعلام، أنه “قد زار موكله صباح اليوم في سجن الحراش وأبلغه بوفاة شقيقه”. وإنه “تقدم إلى قاضي العقوبات في إدارة السجن نفسه بطلب لتمكين موكله من حضور جنازة شقيقه”.

كما كشف المتحدث أن موكله السعيد بوتفليقة “تأثر بشكل واضح بوفاة شقيقه وألح على تمكينه من إلقاء النظرة الأخيرة على شقيقه”.

ويتواجد السعيد بوتفليقة في سجن الحراش منذ ديسمبر 2020، بعد قرار المحكمة العسكرية بالإفراج عنه في “قضية التآمر ضد سلطة الدولة”، حيث يتابع اليوم في عدة قضايا فساد، أين ستبدأ أولى جلسات محاكمته في جنايات الدار البيضاء نهاية الشهر الجاري.