أيام قبل الانتخابات “زلزال” يضرب الاشتراكي الموحد بطنجة

تلقى المكتب المحلي لفرع الحزب الاشتراكي الموحد بطنجة عددا هاما من الاستقالات تقدم بها مناضلو ومناضلات هذا الحزب بشكل رسمي من جميع هياكله.

حيث عقد مكتب الفرع جمعا عاما وموسعا لمناضلاته ومناضليه بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، ناقشوا من خلالها نقطة فريدة هي النقطة التنظيمية، حيث أجمع أغلب الحاضرين على تقديم استقالتهم من الحزب الاشتراكي الموحد والالتحاق بمناضلي ومناضلات اليسار الوحدوي، الذي فضل الالتحاق بتحالف فيدرالية اليسار الديمقراطي.

وشملت الاستقالة من الحزب أعضاء المجلس الوطني المنتمين لفرع طنجة، وأعضاء المكتب الجهوي للحزب بجهة طنجة تطوان الحسيمة، بسبب ما اعتبروه تحريفا للخط السياسي للحزب من طرف الأمينة العامة نبيلة منيب وبعض أعضاء المكتب السياسي الداعمين لها.

هذا وشملت الاستقالات أيضا أعضاء المكتب المحلي لحركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية “حشدت” بالإضافة إلى بعض منسقي بعض القطاعات واللجن.

وتعتبر استقالات طنجة من أقوى الاستقالات التي عرفها الحزب على المستوى الوطني، خصوصا وأنها تتزامن مع الانتخابات الجماعية والتشريعية التي من المنتظر أن تنطلق في الأيام القليلة القادمة.

مقالات ذات الصلة

12 أغسطس 2022

تنفيذ حكم الاعدام في شجرة “تاشتا” التاريخية بوزان قضية وقت!

9 أغسطس 2022

أمريكا تدعم المغرب بمنظومة دفاع متطورة

9 أغسطس 2022

“هيومن رايتس ووتش” …أداة في صراع سياسي واضح المعالم ضد المغرب

9 أغسطس 2022

ميناء طنجة المتوسط.. اجراءات جديدة خاصة بتاريخ وساعة عودة المسافرين