الجبهة الاجتماعية المغربية تُدين التطبيع الإماراتي الصهيوني وتعتبره خيانة عظمى للقضية الفلسطينية

كتبه كتب في 19 أغسطس 2020 - 4:26 م
مشاركة

اعتبرت الجبهة الاجتماعية المغربية المكونة من مجموعة من التنظيمات اليسارية التقدمية الديمقراطية ومن الحركة النقابية والحقوقية والجمعوية وانطلاقا من مواقفها الراسخة والثابتة والمتجدرة في وعي الشعب المغربي الذي ظل تاريخيا داعما ومساندا لحق الشعب الفلسطيني في حقوقه التاريخية… هذا الاتفاق خيانة عظمى لشعوب العالم العربي والشعب الفلسطيني ووصمة عار في وجه النظام الاماراتي وانظمة الخليج .

فقد أكدت الجبهة الاجتماعية، أن اتفاق التطبيع بين الكيان الصهيوني والإمارات برعاية أمريكية هو خطوة خطيرة تندرج ضمن استراتيجية صفقة القرن والتي رفضها الشعب الفلسطيني بكل مكوناته مما يشكل طعنة غادرة هدفها تثبيت مخطط الذل والهوان والرضوخ والاستسلام وتضييع الحقوق التاريخية والمشروعة للشعب الفلسطيني. حيث اعتبرت أن هدا الاتفاق، يأتي كاستمرار لمسلسل اتفاقيات الاستسلام منذ كامب ديفيد والتي لم تجلب الا الاستسلام والتفريط في الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني والتي عرضت المنطقة لمسلسل من الحروب والتدمير والتفتيت ومواجهة كل مشاريع التحرر الوطني من التبعية والتوحش النيوليبرالي الامبريالي.ان الاتفاق الاماراتي الصهيوني لم يكن مفاجئا بل يندرج ضمن مسلسل هرولة خليجية بدءا من قمة البحرين الاقتصادية وزيارة ترامب للسعودية والترويج لصفقة القرن.

وتوجهت الجبهة الاجتماعية المغربية بندائها، لكل قوى الصف الوطني الفلسطيني بضرورة الخروج من حالة الانقسام واسماع صوت الوحدة باعتباره الخيار الوحيد من أجل استرجاع الحقوق التاريخية والمشروعة للشعب الفلسطيني .