فضيحة “الفايونص” بمسجد الجزائر الأعظم تفتح الحرب على تبون

كتبه كتب في 17 أغسطس 2020 - 12:52 م
مشاركة

علمت هلا بريس من مصادر جد مطلعة، أن ابن الوزير الأول الأسبق عبد المجيد تبون، متورط في فضيحة من العيار الثقيل تتعلق بتضخيم فواتير “الفايونص” بمسجد الجزائر الأعظم.

هذا وقالت ذات المصادر أن ابن تبون قد قام بتضخيم فوترة “الفايونص” إلى 10 مليون يورو  من إيطاليا، فيما كان من الممكن استيرادها بـ4 مليون فقط حسب ذات المصادر.

وقد ربط عددا من الحقوقيين طرد مدير مشروع مسجد الجزائر الأعظم من منصبه، من طرف عبد المجيد حينما كان وزيرا اولا، بهذه الفضيحة.