رئاسة مجلس حقوق الإنسان تعكس الدور الريادي للمغرب في إفريقيا

قال باولو فون شيراش، رئيس معهد السياسات العالمية (غلوبال بوليسي)، إن انتخاب المغرب لرئاسة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، يعكس الدور الريادي والبناء الذي تضطلع به المملكة في القارة الإفريقية.

وأوضح فون شيراش أن تصويت أغلبية كبيرة من الدول لصالح المغرب لتولي رئاسة هذا المجلس المرموق يبرز الدور “الإيجابي جدا والبناء” الذي تضطلع به المملكة في العالم، وكذلك انخراطها الثابت في دعم التعاون جنوب-جنوب.

ولاحظ رئيس مركز التفكير، ومقره واشنطن، أن اختيار المغرب يجسد الدعم والتقدير الذي تحظى به المملكة في إفريقيا وخارجها، مضيفا أن المغرب ينخرط بشكل فعال في الدفع بعجلة التنمية والازدهار المشترك في القارة.

وتم انتخاب المغرب لرئاسة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لسنة 2024، عقب تصويت جرى الأربعاء بجنيف.

وأيد 30 عضوا من مجموع الأعضاء الـ47 بالمجلس ترشيح المغرب، مقابل ترشيح جنوب إفريقيا الذي لم يحصل سوى على 17 صوتا.

مقالات ذات الصلة

13 يوليو 2024

بايتاس: الحكومة توصلت منذ بداية ولايتها بـ 22 ألفا و106 سؤالا كتابيا وأجابت فقط على 70 في المائة

13 يوليو 2024

لجنة الصحافة تدعو إلى حذف صور غير صحيحة للأميرة الراحلة لالة لطيفة

13 يوليو 2024

البناء العشوائي.. تعليمات صارمة لاتخاذ إجراءات تأديبية في حق المتورطين

13 يوليو 2024

المغرب يستقبل 7.4 ملايين سائح الى غاية متم شهر يونيو