زلزال الحوز.. مغاربة العالم ينخرطون في الحملة الوطنية لدعم الضحايا

“لم يغمض لي جفن طيلة ليلة الجمعة-السبت. الحمد لله، أقاربي في مراكش سالمون، لكن عائلتي الكبيرة هي بلدي”، هكذا تحدث بتأثر خالد أ.، الجامعي في ميريلاند، الولاية المجاورة للعاصمة الأمريكية.

على غرار هذا الإطار الذي استقر بالولايات المتحدة منذ حوالي ثلاثين عاما، يتابع المغاربة في أمريكا الشمالية لحظة بلحظة مستجدات الزلزال الذي هز منطقة الحوز والعديد من الأقاليم المجاورة.

وبعد مرور موجة الصدمة والتأثر، عادت أواصر التضامن الكامل لمغاربة العالم مع وطنهم الأم لتمتد من جديد.

لا يفلح مصطفى أ.، الذي يسير متجرا للمنتجات الغذائية في نيويورك، وعيناه تتفحصان هاتفه الخلوي، في إخفاء ألمه الشديد إزاء الحصيلة البشرية الثقيلة التي ما تفتأ ترتفع، والأضرار الناجمة عن هذه الكارثة الطبيعية.

ويضيف بنبرة حزينة: “من الصعب رؤية الأثر الذي خلفه هذا الزلزال القوي”، قبل أن يسترسل بالقول: “ما يبعث على ارتياحي هو التدفق الهائل للتضامن من طرف المغاربة حيثما كانوا يعيشون. إنه أمر يثلج الصدر.”

مقالات ذات الصلة

18 أبريل 2024

شخصيات فلسطينية تشيد بالعملية الإنسانية الكبيرة لوكالة بيت مال القدس الشريف

18 أبريل 2024

جلالة الملك يهنئ العاهل البلجيكي بمناسبة عيد ميلاده

18 أبريل 2024

تحت الرعاية الملكية السامية.. انعقاد المنتدى الدولي للكيمياء حول صناعة البطاريات عالية الأداء

18 أبريل 2024

بلجيكا تشيد بالإصلاحات المنجزة في المغرب تحت قيادة جلالة الملك