المغرب..انتعاشة قوية لأنشطة التنقيب عن النفط والغاز

سجلت عمليات التنقيب عن النفط والغاز في المغرب انتعاشة قوية خلال الأيام الماضية، ما يُبشّر باستغلال احتياطيات الهيدروكربونات، من أجل تلبية الطلب المحلي، وتقليل فاتورة الواردات، وصولًا إلى تصدير الفائض.

البداية كانت عندما أعلنت شركة النفط والغاز الإيطالية “إيني” (ENI) شروعها في عمليات الحفر بحقل طرفاية النفطي.

كما شرعت شركة الطاقة البريطانية “إس دي إكس إنرجي” (SDX ENERGY) في حفر بئر جديدة ضمن امتياز سبو البري.

وبحسب البنك الدولي، تلبي الواردات أكثر من 90% من احتياجات المغرب من النفط والغاز والفحم، ويبلغ حجم فاتورة واردات الطاقة خلال النصف الأول من هذا العام (2023) 61 مليار درهم مغربي (6 مليارات دولار).

يبلغ إنتاج الغاز في المغرب نحو 110 ملايين متر مكعب سنويًا فقط، في حين يصل حجم الاستهلاك إلى مليار متر مكعب سنويًا، ما يعني أن الإنتاج المحلي يلبي 11% فقط من إجمالي الطلب.

مقالات ذات الصلة

27 فبراير 2024

إصلاح مجلس حقوق الإنسان يكتسي أهمية مركزية (السيد زنيبر)

27 فبراير 2024

التوقيع بالرباط على اتفاقية حول القواعد الأخلاقية لحماية المعطيات الشخصية في الاستخدامات التكنولوجية

27 فبراير 2024

العيون .. تسليط الضوء على مبادرة جلالة الملك الرامية إلى تعزيز ولوج بلدان الساحل إلى المحيط الأطلسي

27 فبراير 2024

ستيفان سيجورني : فرنسا تدعم مخطط الحكم الذاتي وتؤكد أنه حان الوقت لتحقيق تقدم