اليهود المغاربة يحتفلون بموسم « رابي نسيم بن نسيم” بضواحي الصويرة(فيديو)

حج العشرات من اليهود المغاربة، سواء المقيمون بالمملكة أو القادمون من الخارج، إلى قرية آيت بيوض، الواقعة على بعد 08 كلم عن مدينة الصويرة، وذلك لبدء الاحتفالات بموسم الولي « رابي نسيم بن نسيم « ، في أجواء من التآخي والتآزر.

ويحتفل هؤلاء المغاربة من ذوي الديانة اليهودية، الذين قدموا من مختلف بقاع العالم، إلى غاية 22 ماي الجاري، بهذا الموسم السنوي، الذي « يشكل بالنسبة لهم مناسبة لتجديد التعبير عن تعلقهم الراسخ بالمغرب وبأهداب العرش العلوي المجيد، وعن تجندهم وراء العاهل المغربي الملك محمد السادس، للدفاع عن ثوابت المملكة ».

وأقيم الحفل في ضريح الولي الصالح « رابي نسيم بن نسيم »، والذي حضره عامل إقليم مدينة الصويرة، عادل المالكي، والكاتب العام لعمالة الإقليم، ورئيس المجلس الإقليمي، ورؤساء المصالح الخارجية، وشخصيات مدنية وعسكرية، ومنتخبون ورجال السلطة…

https://youtube.com/watch?v=j1hP_wnNcig%3Ffeature%3Doembed

وفي كلمة بالمناسبة، أشاد عامل الصويرة عادل المالكي باستئناف هذه التظاهرة الروحية الهامة هذه السنة، وقال إن « حضور اليهود المغاربية المتجدد يشهد على ذلك، كما أنه عربون على تشبثكم بديانتكم وتقاليدكم العريقة، والذي هو تعبير عن مشاعر الإخلاص والوفاء لبلدكم، المغرب، وتشبثكم المكين بالعرش العلوي المجيد، وبملكنا المفدى صاحب الجلالة الملك محمد السادس ».

من جانبه، أكد رئيس المجلس العلمي المحلي للصويرة أن هذا الجمع يعكس العناية الخاصة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لترسيخ القيم الكونية للتعايش والتضامن والأخوة. وسلط الضوء، في هذا السياق، على « تفرد العيش المشترك الذي يمثله المغرب، أرض التسامح والتعايش عبر التاريخ ».

إلى ذلك، وبمناسبة الحفل الديني اليهودي « الهيلولة »، افتتح بمدينة مكناس، يوم الخميس المنصرم،  برئاسة الأمين العام لمجلس الطوائف اليهودية بالمغرب سيرج برديغو، المتحف اليهودي الجديد وترميم المقبرة اليهودية بالملاح، والتي تعود إلى القرن 17، بحضور عشرات المغاربة اليهود من المغرب ومختلف أنحاء العالم، غالبيتهم العظمى من مدينة مكناس

مقالات ذات الصلة

14 نوفمبر 2022

الجزائر.. تفحم 16 شخصا في مجزرة مرورية وتكتم شديد حول جنسية الضحايا

5 نوفمبر 2022

وزراء أفارقة يطلقون من طنجة نداء من أجل طرد البوليساريو من الاتحاد الإفريقي

18 أكتوبر 2022

القصر الملكي بالرباط.. جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا

10 أكتوبر 2022

عندما يحتفل النظام العسكري الجزائري بهزائمه وإخفاقاته!