فرناندو غراندي-مارلاسكا: إسبانيا والمغرب قاما بإرساء أسس علاقة للقرن الـ21

في تعليق له على استئناف العلاقات بين الرباط ومدريد، أكد وزير الداخلية الإسباني، فرناندو غراندي-مارلاسكا، أن إسبانيا والمغرب، البلدان الصديقان، قاما بإرساء أسس « علاقة للقرن الـ21 ».

وقال غراندي-مارلاسكا، في تصريحات صحفية حسب ما أوردته « و م ع »، إن « إطار العلاقات الثنائية للقرن الـ21 » ينفتح اليوم من أجل إنهاء فترة من « سوء التفاهم بين بلدين تجمعهما علاقات أخوية، صديقان، متعاونان، ومخلصان ».

وأشار الوزير الإسباني إلى أن المغرب وإسبانيا أقاما « علاقة للقرن ال21 بين بلدين لطالما كانا قريبين من بعضهما البعض »، مضيفا أن زيارة رئيس الحكومة بيدرو سانشيز إلى المغرب، بدعوة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مكنت من « إعادة تأسيس » كامل للعلاقات الثنائية.

وأوضح غراندي-مارلاسكا أن الرباط ومدريد ستعملان على تعميق تعاونهما في مجالي « الأمن والهجرة »، ولكن أيضا « على نحو أفقي » قصد تأسيس شراكة أكثر شمولا تهم البنيات التحتية، الصناعة، الثقافة، التعليم والتكوين المهني.

وأضاف « أستطيع القول إن العلاقات مع المغرب وصلت إلى مستوى مهم للغاية من التفاهم »

مقالات ذات الصلة

1 أكتوبر 2022

رئاسة المغرب لمجلس السلم والأمن..مناسبة لتجسيد الرؤية الملكية للعمل الإفريقي المشترك

20 سبتمبر 2022

المغرب يُحبط أكثر من 40 ألف محاولة هجرة سرية إلى أوروبا

18 سبتمبر 2022

عامل القرب والجغرافيا.. الشركات الاسبانية تفضل الاستقرار بالمغرب

15 سبتمبر 2022

رسميا.. التوقيع على مذكرة تفاهم لإنجاز أنبوب الغاز بين نيجيريا والمغرب