قمة “مثيرة للجدل” تجمع ولد الغزواني وتبون ..تحركات جزائرية لإجهاض زيارة ملك المغرب إلى موريتانيا

كتبه كتب في 19 سبتمبر 2021 - 11:50 ص
مشاركة

كشفت مصادر مطلعة حصلت عليها “أنباء انفو” التاريخ المحدد لأول زيارة يقوم بها الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني إلى الجزائر منذ أصبح على رأس السلطة فى بلاده.

مصادرنا، أكدت أن رئيس الجمهورية ولد الشيخ الغزواني ، وطبقا للبرنامج المرسوم للزيارة ، سيكون فى الجزائر قبل يوم الخامس من شهر أكتوبر المقبل حيث يستقبل فى المطار من طرف الرئيس عبد المجيد تبون ، وكبار أعضاء الحكومة وقادة أركان الجيش.

يتوقع ان يعقد رئيس موريتانيا فور وصوله الجزائر -حسب البرنامج- لقاء خاصا مغلقا مع نظيره الجزائري فى قصر المرادية وسط العاصمة .

مصادرنا ، أكدت أن زيارة ولد الشيخ الغزواني إلى الجزائر المقررة فى التلريخ المذكور، تدوم أربعة أيام ، يلتقى خلالها بكبار المسؤولين المدنيين والعسكريبن .

إلى ذلك لايسبعد بعض المحللين المهتمين بزيارة ولد الشيخ الغزواني، المرتقبة إلى الجزائر ، و قمة “الرئيسين” التى تتخلها ، ان تكون الغاية ااكبرى و الهدف الأساس الذى يسعى إليه القادة الجزائريون من وراء كل ذلك ، إجهاض زيارة عاهل المملكة المغرب إلى موريتانيا .

يذكر أنه بعد أسبوع واحد من طرد عناصر جبهة البوليساريو عن المنطقة الصحراوية العازلة شمال حدود موريتانيا ونجاح الجيش المغربي فى إعادة فتح معبر الكركرات بشكل دائم ، أجرى العاهل المغربي الملك محمد السادس ، فى 11 نفمبر 2020 مكالمة هاتفية مع رئيس موريتانيا محمد ولد الشيخ الغزواني ، أكد خلالها استعداده القيام بزيارة موريتانيا .

زيارة، قد لاترغب فيها -الآن على الأقل- الجزائر ، التى أعلنت قبل أسابيع قليلة قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب .

ويرى بعض المحللين ، أن حكام الجزائر لايريدون لتلك الزيارة ان تتم ، وَرَدَ ذلك صراحة على لسان بعض كتابهم وتداوله بعض أنصار جبهة البوليساريو على مواقع التواصل وفى تسجيلات صوتية عبر “السوشيال ميديا”.

وحسب أولئك ، تعد زيارة ملك المغرب محمد السادس ، إلى موريتانيا فاتحة عهد جديد في العلاقات بين البلدين الجارين، خصوصا وأنها ستعتبر تاريخية ولأنها كذلك ستكون أول زيارة للعاهل المغربي محمد السادس، إلى موريتانيا , إذا استثنينا الزيارة القصيرة التى قام بها قبل18 سنة.