بعد تعافيه من “كورونا” شاب من مكناس يوجه رسالة قوية للمغاربة (فيديو)

كتبه كتب في 1 أبريل 2020 - 7:17 م
مشاركة

وجه الشاب مروان فراحي، الذي غادر مستشفى سيدي سعيد بمدينة مكناس، يوم أمس الثلاثاء، اثر تعافيه من فيروس كورونا المستجد، رسالة قوية للمواطنين المغاربة، في تسجيل مصور .

مروان قال في رسالته حسب وجهة نظره، إن الوضع حاليا تحت السيطرة بجميع مستشفيات المملكة، نظرا لكون عدد المصابين قليل نوعا ما، مقارنة مع ما تتوفر عليه البنية الصحية من أسرة وطاقم طبي، لكن في حالة عدم التزام المواطنين بإجراءات الحجر الصحي، قد يصاب الألاف بالفيروس، مما قد يتسبب في خروج الأمور عن السيطرة وبالتالي عجز النظام الصحي عن تقديم العناية اللازمة للمصابين.

وحول معاناته مع المرض، قال مروان، إن تجربته مع فيروس كورونا ستظل راسخة في ذهنه، نظرا للضغط النفسي الرهيب الذي عاشه، رغم العناية الطبية الممتازة التي حظي بها بمستشفى سيدي سعيد بمكناس.

وأضاف مروان، في ذات التسجيل، أن الدواء الذي عولج به، تسبب له في أعراض قوية، كالشعور بالإغماء، ومفعوله قوي للغاية ويتطلب فترة علاج لا تقل عن عشرة أيام، داعيا المواطنين الى تجنيب أنفسهم المرور من تجربة مماثلة، والالتزام التام بالمكوث في منازلهم.

تجدر الإشارة الى أن مدينة مكناس، شهدت يوم أمس الثلاثاء، تعافي أربع مصابين بفيروس كورونا المستجد من بينهم، الشاب مروان فراحي، وثلاث نساء أخريات.