حلا الترك تسجن والدتها منى السابر .. والأخيرة تنهار في فيديو: كذّبت في المحكمة وجرحتني!

كتبه كتب في 17 مارس 2021 - 7:25 م
مشاركة

أكدت منى السابر والدة الفنانة البحرينية حلا الترك صدور حكم بحقها بالسجن لمدة عام. وقالت في بث مباشر عبر حسابها الرسمي في انستغرام إنها في الفترة الماضية تجنبت التصريحات في انتظار الحكم الذي سيصدر.

كما أضافت والدة حلا الترك أنها لم تكن تتوقع ان ابنتها تشهد ضدها في المحكمة.

وأكدت أن السبب الرئيسي في المشكلة هم الأب والجدة والعم.

وأضافت وهي تبكي أن الكلام الذي تحدثت به حلا ضدها في المحكمة لم يكن متوقعا.

كما قالت عن حلا: “هي بتعرف، وكذبت في المحكمة وقالت أنا اخذت فلوسها من دون علمها”.

وتابعت: “انا عارفة انه الكلام الذي تحدثت به حلا في المحكمة ليس كلامها؛ لأنني اعرف طريقتها في الكلام”

وقالت والدة حلال الترك: “لن تعرف مدى الجرح الذي تسببت به لي الا حينما تتزوج ويصبح لديها أولاد”.

تعرضت للظلم والإجحاد

وسابقاً، قالت منى السابر إنھا تعرضت للظلم والإجحاد من قبل عائلة والد ابنتھا، وذكرت في هذا الصدد الجدة والأب وزوجة الأب أي المطربة المغربیة دنیا بطمة.

ورأت منى السابر خلال لقاء سابق مع الإعلامیة الكویتیة مي العیدان أن ابنتھا حلا یتم تحریضھا ضدها.

وأضافت السابر: “غرضھم من حلا الغرض المادي.. ویستخدمون أولادي ضدي والجدة وابنھا وزوجة ابنھا یشھرون بي، وحلا ضحیة كل هالشيء، وحلا إنسانة لیست مادیة”.

وساطة أحلام

وفي تصريحاتٍ سابقة، أكدت منى السابر أنھا لم تتواصل مع حلا منذ بدایة القضیة حتى الآن، ما دفعھا لطلب وساطة الفنانة أحلام، نظراً لحب ابنتھا الشدید لھا، حیث إنھا كثیرا ما تعتبرھا بمثابة أمھا.

وأوضحت السابر أنھا ما كانت تطلب تدخل أحد ولكن الموضوع تحول لقضیة رأي عام وأصبح قضیة إنسانیة، لذلك كان لابد من الاستنجاد بشخص تحترمه وتقدره حلا ولا یوجد أفضل من أحلام.حسب رأيها

حلا تهدد .. 

وعبّرت حلا سابقاً عن استیائها من الشائعات القویة التي راجت ضدها.

وقالت في بيان أصدره محاميها باسمها، إن هناك محاولات للتأثیر على مجرى القضیة مع والدتها.

وطالبت الفنانة في البيان بالتوقف عن نشر تفاصیل القضیة؛ لأنھا ما زالت أمام القضاء.

وقال البیان:”سنقاضي كل من یحاول النیل من اسم العائلة ویحاول تشویه صورتھا ویبث الشائعات المغرضة بغرض التشویش على الأجواء والقضاء بخصوص قضیة حلا الشابة ووالدتھا منى السابر”.

وأضاف: “نتابع ببالغ الأسى والأسف الحملة الشرسة والممنھجة التي یقوم بھا البعض من المحرضین وضعاف الأنفس ضد الفنانة الشابة وأفراد أسرتھا بغرض الإساءة إلیھا وتشویه صورتھا وسمعتھا أمام الرأي العام والنیل من اسم وسمعة الفنانة ومكانة الفنانة الشابة حلا الترك، لأغراض ومصالح شخصیة دنیئة من خلال بث الإشاعات وإذاعة الأخبار الكاذبة والمغلوطة وتداول أخبار متعلقة بدعاوى قضائیة لا تزال منظورة أمام المحاكم المختصة حتى الآن”.

كانت القضیة قد بدأت بعد أن اتھمت حلا والدتھا بسرقة مبلغ 200 ألف ریال أي ما یعادل 53 ألف دولار أمریكي أثناء فترة إقامتھا معھا قبل أن تنتقل للعیش مع جدتھا من طرف والدها.