كشفت ما تحت الأسود.. “شاهد” رانيا يوسف تُصر على عرض لحمها حتى يأتيها ملك الموت وغير نادمة!

كتبه كتب في 23 نوفمبر 2020 - 7:54 م
مشاركة

عادت الفنانة المصرية رانيا يوسف لإثارة الجدل من جديد باستعراض جسدها في صور مثيرة بجلسة تصوير جديدة، ما فجر موجة غضب تجاهها من قبل النشطاء الذين اتهموها بنشر الفجور وإثارة الغرائز بهدف الشهرة.

وأشعلت رانيا يوسف مواقع التواصل الاجتماعي بجلسة تصوير جديدة، ظهرت فيها بإطلالة فاضحة بفستان أسود مفتوح من الصدر، لتثير الجدل من جديد بجرأتها وتعريها.

وسبق أن أثارت الفنانة المصرية رانيا يوسف موجة جدل واسعة مجددا بتصريحات خرجت ترد فيها على منتقدي، تعريها وابتذالها خاصة في تصرفها الأخير باستغلال ابنتها وإظهارها ترتدي الفستان الفاضح الذي سبق أن عرضها لهجوم عنيف العام الماضي.

وردت رانيا على الانتقادات التي وجهت لابنتها نانسي. بعد ارتدائها فستان “البطانة” المثير للجدل في حفل ختام الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي. والذي كانت قد ارتدته رانيا، في مهرجان القاهرة السينمائي قبل عامين وأثار ضجّة كبيرة وقتها.

وقالت رانيا يوسف، في تصريحات تلفزيونية إن ابنتها هي من اختارت الفستان بنفسها مضيفة:”الجيل الحالي أكثر اطلاعًا على السوشال ميديا وحياة المشاهير، ويختار لنفسه الملابس والمدرسة وكل شيء، ومهمتنا فقط الإنفاق عليهم”

وبشأن خوفها من تكرار الهجوم على ابنتها لأنها كرانيا سبق أن واجهت هجومًا بسبب هذا الفستان عندما ارتدته. قالت رانيا إنها استنفدت الهجوم فيما يتعلق بهذا الفستان، وإن السوشال ميديا أصبحت سخيفة للغاية، وأصبح من له ومن ليس له ذوق يتدخل في شؤون الآخرين وينتقد حياتهم

وعبّرت عن غضبها من الانتقادات التي يتبناها المتابعون في “السوشال ميديا” بقولها: “لم يبق إلا أن يختاروا لنا قائمة الطعام!”. مردفة أن ابنتها ليست فنانة ومن حقها وحريتها أن ترتدي ما تشاء. مبينة أن الفنانة أيضًا من حقها أن ترتدي ما تشاء دون أن ينتقدها أي شخص.

وتابعت: “اللي مش عاجبه ميبصش”

واستطردت رانيا يوسف قائلة إنها تتمتع بالثقة في النفس، ولا شأن لأحد بها طالما أنها تعمل وتربي بناتها ولا تؤذي أحدًا. وأنها بالتالي قدوة لابنتيها، تربيهما على التحلي بالثقة في النفس. والتصرف على النحو الذي يروق لهما طالما كان هذا في حدود الأخلاق ولا يسبب أذى للآخرين.

وتعمّدت رانيا يوسف استفزاز المتابعين خلال حفل اختتام مهرجان الجونة السينمائي بنسخته الرابعة. عبر ابنتها نانسي التي ظهرت على السجاة الحمراء مرتديةً الفستان الفاضح “بدون بطانة”. والذي حين ارتدته والدتها أثار ضجةً واسعة وصل حدّ محاكمة الفنانة بتهمة الفعل الفاضح والإساءة للمرأة المصرية. قبل التنازل عن التهمة لاحقاً.

وخلال أيام مهرجان الجونة السينمائي، ظهرت رانيا يوسف بإطلالات جرئية، كانت آخرها ارتداؤها فستاناً كشف عن “سرّتها”. وصدرها بشكل فاضح، الأمر الذي اثار تعليقات غاضبة من المتابعين