بشائر الخير تتوالى: لقاح آخر ضد كورونا أصبح شبه جاهز وبمواصفات عالية

كتبه كتب في 23 نوفمبر 2020 - 7:45 م
مشاركة

تعززت الآمال الاثنين بانطلاق حملات تلقيح مكثفة ضد كوفيد-19 والتي يرتقب أن تبدأ قبل نهاية العام، مع إعلان المختبر البريطاني أسترازينيكا عن نتائج واعدة للقاح الذي يعمل على إنتاجه.

وطورت الشركة بالتعاون مع جامعة أوكسفورد لقاحاً فعالاً بنسبة 70% كمعدل، ووصولاً إلى 90% في بعض الحالات، وفق النتائج الأولية للتجارب السريرية الواسعة النطاق في المملكة المتحدة والبرازيل.

وهذه النتائج ليست واعدة بقدر تلك التي حققها تحالف فايزر وبيتونيك وشركة موديرنا الأميركية، فقد تخطت فاعلية لقاحيهما نسبة 90%، إلا أن الشركة البريطانية استخدمت وسائل أكثر تقليدية في إعداد لقاحها ما يجعله أقل كلفة وأكثر سهولة للتخزين لانعدام الحاجة إلى حفظه في درجات حرارة منخفضة.

وقال المختبر البريطاني إنه سيقدم سريعاً نتائجه للسلطات للحصول على الضوء الأخضر الأولية لترويج لقاحه.

وبفضل “شبكة تزويد بسيطة”، سيكون اللقاح “متوفراً في كافة أنحاء العالم ومن السهل الحصول عليه”، كما أعلن المدير العام لأسترازينيكا باسكال سوريو.

وقالت الشركة البريطانية إنها حققت تقدماً في إنتاج 3 مليارات جرعة مقررة يفترض أن تكون متوفرة في 2021.

ويفترض أن تبدأ حملة التلقيح التي تشمل بدايةً العاملين في مجال الصحة والأشخاص الأكثر عرضة للخطر، منتصف ديسمبر في الولايات المتحدة ومطلع 2021 في أوروبا، مع تكثف الجهود لإنتاج اللقاحات، والعمل على تجهيز وترخيص صيغ أخرى من اللقاح يجري إعدادها من قبل مختبرات أخرى.

من بين 48 لقاحاً يجري تطويرها حالياً في العالم، 11 فقط دخلت مرحلة التجارب الثالثة، والأخيرة قبل الحصول على موافقة السلطات بحسب منظمة الصحة العالمية.

وبانتظار وصول اللقاح، تبقى القيود السلاح الوحيد بمواجهة الوباء الذي يواصل التفشي دون هوادة في عدة مناطق في العالم لا سيما في الولايات المتحدة.