الحيوانات المنوية واستخدام الهواتف ليلا.. دراسة تكشف الخطر

كتبه كتب في 3 سبتمبر 2020 - 8:54 ص
مشاركة

ربطت دراسة أميركية حديثة بين جودة الحيوانات المنوية لدى الذكور واستخدام الهواتف أو الحواسيب المحمولة ليلا، وفق ما ذكرت شبكة “فوكس نيوز” الأميركية، الأربعاء.
ووجدت الدراسة، التي أصدرتها الأكاديمية الأميركية لطب النوم، أن ظهور الحيوانات المنوية الضعيفة مرتبط باستخدام الهاتف والكمبيوتر المحمول في الليل.
وقال الباحث الرئيسي في الدراية، أميت جرين: “إن استخدام الهواتف الذكية في المساء، والأجهزة اللوحية بعد النوم، واستخدام التلفزيون في المساء، كلها مرتبطة بانخفاض جودة الحيوانات المنوية”.

وأظهرت النتائج الأولية للدراسة أن الرجال الذين يستخدمون الأجهزة الباعثة للضوء، بما في ذلك الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، في الليل وبعد النوم، كانت لديهم الحيوانات المنوية أقل نشاطا وحركة.
وأضاف جرين: “على حد علمنا، هذه هي الدراسة الأولى التي تكشف عن هذه النوع من الارتباط بين جودة الحيوانات المنوية ووقت التعرض للضوء المنبعث من الوسائط الرقمية، خاصة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، في المساء وبعد النوم”.
وقد جمع فريق الباحثين عينات من 116 مشاركا في الدراسة، تتراوح أعمارهم بين 21 و59 عاما خضعوا لتقييم الخصوبة.

وأجاب المشاركون على استبيانات حول استخدامهم للأجهزة الإلكترونية وعادات النوم، إلى جانب ارتباط ضعف جودة الحيوانات المنوية واستخدام الأجهزة الإلكترونية في الليل.
وأفاد فريق الباحثين أيضًا بوجود صلة بين النوم وجودة الحيوانات المنوية، إذ ذكر الباحثون أن المشاركين الذين ناموا لفترة أطول كان لديهم عدد أكبر من الحيوانات المنوية وحركة أنشط.
وفي الوقت نفسه، وجدت الدراسة، أن الرجال الذين شعروا بنعاس أكبر، كان لديهم نوعية رديئة من الحيوانات المنوية.
وقال الباحثون إنه على مدى العقود القليلة الماضية، كان هناك انخفاض في الخصوبة لدى الذكور، وأشاروا إلى أنه خلال نفس الفترة الزمنية، كان هناك أيضا استخدام واسع النطاق للأجهزة الرقمية.