حصري طليقة حسن شاكوش تفتح الملفات الوسخة” بعد خطوبته. “فضائح تنشر لأول مرة

كتبه كتب في 17 أغسطس 2020 - 12:27 م
مشاركة

أثارت خطوبة مطرب المهرجانات حسن شاكوش من جارته الشابة منى جنون طليقته الأولى الراقصة المصرية سلمى مجدي، التي قررت على ما يبدو فتح الملفات التي وصفتها بـ”بالوسخة” لحسن شاكوش الذي تركها دون أن يقدم لها أي حقوق.وكشفت الراقصة المصرية طليقة حسن شاكوش تفاصيل ارتباطها مع مطرب المهرجانات، إذ قالت: “تعرفت على حسن شاكوش منذ حوالي 3 سنوات، قبل أن يكتسب الشهرة الكبيرة”.اقرأ ايضا: (فيديو وصور) بعد فراق دام 15 عاماً.. الإمارات تجمع شمل عائلة يمنية يهوديةوأضافت: “كنت على علاقة حب مع حسن شاكوش، وبعدها تطورت العلاقة عندما طلب منها الزواج عرفياً”، مشيرةً إلى أنها نصحت شاكوش بضرورة إعلان زواجهما وعدم اللجوء الى الزواج العرفي.ولفتت إلى أن شاكوش رفض مطلقاً الزواج منها بشكل رسمي، وإنما اشترط أن يكون الزواج عرفياً، ولا يعرف به أحد غيرهما، وأشارت إلى انها استجابة لحسن شاكوش وتزوجا سراً بشكلٍ عرفيٍ.وقالت سلمى :”خلال فترة الزواج لاحظت وجود بعض العلاقات في حياته، وتعدى عليا وقام أيضا بتمزيق عقد الزواج العرفي وعندها أثار جنوني كون كل ما يربطني بحسن شاكوش فقط العقد الذي تم تمزيقه على يديه”.وأشارت إلى أن حسن شاكوش أصبح يعاملها كخادمة فقط، وتعامل معها كأنها أمرأة للفراش وفقط، إذ قالت: ما كان يزوني في الفترة الأخيرة ولا أي حاجة، وأنا حاولت استيعاب الأمر وإصلاح الخلل إلا أنه رفض مطلقاً بحفظ حقي في عقدٍ جديد غير الذي تم تمزيقه.وذكرت أن حسن شاكوش لم يعطها أي من حقوقها، مشيرةً إلى أن ما يحكم سلوك حسن شاكوش هو المصالح والفائدة، وأن الشهرة تغيره كثير، مستشهدة في الخلاف الذي وقع بينها وبينه، وبين حسن وعمر كمال.تعامل حسن شاكوش مع طليقته الراقصة سلمى مجدي أثار حملة استياء واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي ضد شاكوش.