سلوفينيا ترحب بدور المغرب المتميز باعتباره شريكا استراتيجيا للاتحاد الأوروبي

عبرت سلوفينيا اليوم الثلاثاء، عن ترحيبها بالدور المتميز الذي يضطلع به المغرب باعتباره شريكا استراتيجيا للاتحاد الأوروبي.

وأكد المغرب وسلوفينيا، في الإعلان المشترك الصادر عقب محادثات أجرتها بالرباط، نائبة الوزير الأول، وزيرة الشؤون الأوروبية والخارجية بجمهورية سلوفينيا، تانيا فاجون، مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، على الطابع المحوري للشراكة التاريخية والمتميزة بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي، مشددين على أهمية هذه الشراكة الاستراتيجية بالنسبة للطرفين.

وأعرب البلدان، مجددا، عن التزامهما بالمساهمة في تعزيز التعاون والحوار والشراكة في المنطقة الأوروبية الإفريقية وبين الاتحاد الأوروبي وجواره الجنوبي، من أجل مواجهة التحديات المشتركة، لا سيما في مجالات الأمن والاستقرار والهجرة والتنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وفي ما يتعلق بالقضايا الإقليمية، تبادل الطرفان وجهات النظر حول المواضيع ذات الاهتمام المشترك، بما فيها التحديات الجديدة التي تواجه السلام والأمن في منطقة الساحل، مؤكدين على دور البلدين الإيجابي والبناء في الحفاظ على الاستقرار والأمن والسلام في منطقتيهما.

كما عبرا، حسب ذات المصدر، عن التزامهما بالشرعية الدولية والتسوية السلمية للصراعات والنزاعات، مبرزا إشادة سلوفينيا بالدور الهام الذي يلعبه المغرب من أجل الأمن في المنطقة، وتثمينها لالتزام المغرب بالاستقرار ومكافحة الإرهاب والتعاون في تدبير الهجرة العابرة للحدود.

وبحث الجانبان إمكانيات التعاون الوثيق في مجال الأمن الداخلي وإنفاذ القانون، ولا سيما في مجالات مكافحة الجريمة المنظمة، والاستغلال الجنسي للأطفال، والجرائم الإلكترونية، وغسل الأموال، والاحتيال والجرائم الاقتصادية، والفساد، وتدليس الوثائق، والإرهاب.

وبهذه المناسبة، هنأ بوريطة نظيرته السلوفينية على عضوية بلادها في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للفترة 2024-2025، معربا عن تقديره وتثمينه للمقاربة الشمولية والإدماجية التي تنهجها سلوفينيا في إطار مساهمتها في أشغال مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وكذا على الأولويات التي سطرتها لولايتها بهذا المجلس في سبيل الحفاظ على السلم والأمن الدوليين.

وأكد الجانبان التزامهما، كذلك، بالعمل بشكل وثيق ومواصلة التشاور والتنسيق داخل المنظمات الدولية بشأن القضايا متعددة الأطراف ذات الاهتمام المشترك.

وفي إطار الاتحاد من أجل المتوسط، شجع الوزيران التعاون بين الجامعتين الأورومتوسطيتين أيموني (EMUNI) في بيران بسلوفينيا والجامعة الأورومتوسطية بمدينة فاس، كما اتفقا على تعزيز التعاون الأكاديمي الثنائي والإقليمي في مجالات العلوم والبحث والابتكار والاقتصاد الأزرق لتوفير الفرص من أجل تمكين الشباب في منطقة البحر الأبيض المتوسط بأكملها.

وتقوم نائبة الوزير الأول، وزيرة الشؤون الأوروبية والخارجية بجمهورية سلوفينيا، بزيارة رسمية للمغرب، بدعوة من السيد بوريطة، بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال32 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين المملكة المغربية وجمهورية سلوفينيا.

مقالات ذات الصلة

15 يونيو 2024

جلالة الملك يهنئ ناريندرا مودي بمناسبة تنصيبه وزيرا أولا في حكومة جمهورية الهند

15 يونيو 2024

الرباط: وزيرة الخارجية بجمهورية افريقيا الوسطى تسلم بوريطة رسالة الى جلالة الملك

15 يونيو 2024

محطة تحلية مياه البحر بالدار البيضاء..منشأة استراتيجية لتعزيز وتأمين الموارد المائية

15 يونيو 2024

جلالة الملك يكلف أخنوش بتمثيله في المؤتمر الدولي حول غزة بعمان