العيون ..تسليط الضوء على المبادرة الملكية لتعزيز ولوج بلدان الساحل إلى المحيط الأطلسي

شكلت الأبعاد الاستراتيجية الوطنية والإقليمية والدولية لمبادرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس الرامية إلى تعزيز ولوج بلدان الساحل إلى المحيط الأطلسي، محور لقاء احتضنته مدينة العيون، وذلك بمشاركة ثلة من الباحثين والجامعيين.

وأكد المشاركون في هذا اللقاء، المندرج في إطار منتدى التفكير والبحث والنقاش بشأن هذه المبادرة الملكية، والذي يتواصل بإقليمي السمارة وبوجدور إلى غاية 29 فبراير الجاري، أن هذه المبادرة التي تروم جعل المغرب بوابة ولوج بلدان الساحل إلى الأطلسي ستعزز التعاون جنوب-جنوب الذي يتأسس على شراكة رابح-رابح.

كما أبرزوا، بهذه المناسبة، الإمكانات التنموية التي يختزنها المحيط الأطلسي الإفريقي، من خلال استجلاء مسارات التنمية المستدامة والاندماج الإقليمي بهذا الفضاء، مضيفين أن هذه المبادرة تفتح آفاقا واعدة للقارة ولازدهارها السوسيو-اقتصادي.

ولفتوا إلى أن هذه المبادرة الملكية ستسهم في تفعيل المشاريع التنموية الكبرى، وبلورة تجمع اقتصادي وسياسي يجمع بلدان الساحل وبلدان غرب إفريقيا.

وفي هذا الإطار، قال عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بقلعة السراغنة، محمد الغالي، إن هذه المبادرة الأطلسية ذات الحمولة الإفريقية يمكن أن يتم تحويلها إلى رافعة تنموية اقتصادية هامة وجعلها بوابة للانفتاح على إفريقيا والعالم.

وأوضح أن المبادرة الملكية التي تنسجم مع السياسة الإفريقية التي تعتمدها المملكة، تتوخى ” فك العزلة عن دول الساحل “، مبينا أن حوالي ثلث بلدان القارة لا تتوفر على واجهة بحرية.

وأضاف أن مبادرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس لتعزيز ولوج دول الساحل إلى المحيط الأطلسي توفر فرصا كبيرة للتنمية الاقتصادية للمنطقة برمتها، مما يعزز جاذبية القارة وتنافسييتها واستقرارها.

مقالات ذات الصلة

18 يوليو 2024

رئيسة تكتل الميركوسور تشيد بدور جلالة الملك في ترسيخ قيم التسامح وإرساء السلام

18 يوليو 2024

جلالة الملك يهنئ رئيس جمهورية ساو طومي وبرانسيبي بمناسبة ذكرى استقلال بلاده

18 يوليو 2024

جلالة الملك مهنئا ماكرون: المغرب وفرنسا يحذوهما حرص مشترك للمضي قدما في إثراء روابط الصداقة

18 يوليو 2024

جلالة الملك يهنئ سلطان بروناي دار السلام بمناسبة عيد ميلاده