خبير أمريكي: الخطاب الملكي جاء بخطة نوعية للتنمية في إفريقيا

قال باولو فون شيراش، رئيس مركز التفكير الأمريكي للسياسات العالمية (غلوبال بوليسي)، إن خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الـ48 للمسيرة الخضراء جاء بخطة نوعية لفائدة التنمية في إفريقيا.

وأوضح رئيس مركز التفكير، ومقره واشنطن، أن هذا المخطط يستلهم رؤية شاملة تسعى إلى إحداث قطب لا يخدم فقط بلدان غرب إفريقيا ولكن مجموع القارة.

وأبرز أن الأقاليم الجنوبية للمملكة، التي تشهد تنمية متعددة الأبعاد، تمثل قاطرة لهذه الدينامية الأطلسية المستندة إلى قيم التضامن الفاعل والتعاون، مسجلا أن هذه المبادرة الملكية تحمل في طياتها الأمل بانبثاق إفريقيا تنعم بالازدهار وتحفل بالفرص.

واستعرض المحلل الأمريكي “السبل التجارية” التي يتيحها المحيط الأطلسي، والذي يربط إفريقيا بأمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى وأمريكا الشمالية، ملاحظا أن هذا الربط سيتوطد بشكل أكبر مع ميناء الداخلة الأطلسي، الذي سيصبح من أكبر الموانئ على مستوى القارة.

وأشار إلى أن هذه البنية ستمكن الأقاليم الجنوبية من أن تصبح قطبا إقليميا للاستثمار، واللوجستيك، والتجارة الدولية، لاسيما مع القارة الإفريقية.

وكان جلالة الملك أكد، في خطابه، على الحاجة إلى تحويل الواجهة الأطلسية إلى” فضاء للتواصل الإنساني، والتكامل الاقتصادي، والإشعاع القاري والدولي”

مقالات ذات الصلة

13 يوليو 2024

بايتاس: الحكومة توصلت منذ بداية ولايتها بـ 22 ألفا و106 سؤالا كتابيا وأجابت فقط على 70 في المائة

13 يوليو 2024

لجنة الصحافة تدعو إلى حذف صور غير صحيحة للأميرة الراحلة لالة لطيفة

13 يوليو 2024

البناء العشوائي.. تعليمات صارمة لاتخاذ إجراءات تأديبية في حق المتورطين

13 يوليو 2024

المغرب يستقبل 7.4 ملايين سائح الى غاية متم شهر يونيو