بعد فضيحة “بريكس”.. تصدعات كبيرة داخل العصابة الحاكمة في الجزائر

كشف الصحافي والمعارض الجزائري عبدو السمار، في فيديو على منصة يوتيوب، أن النظام الجزائري أصبح يتفكك وذلك بسبب وجود تصدعات كبيرة خاصة بعد فضيحة “بريكس”.

وأكد السمار أن الجزائر تعيش على صفيح ساخن، خاصة بعد الأخبار التي تسربت حول تهديد عبد المجيد تبون بالتخلي عن السلطة أمام اندهاش رئيس الأركان السعيد شنقريحة.

وأضاف المتحدث، أن الجزائريين أصبحوا لا يخافون الحديث حول هذا الموضوع عبر وسائل التواصل الاجتماعي مند 24 غشت الجاري.

وقال عبدو السمار، إن الكل أصبح يعلم علم اليقين الضعف الذي صار عليه نظام الكابرانات، الشيء الذي قد يؤدي بالجزائر نحو الهاوية بسبب الهزائم الدبلوماسية المتتالية لهذا النظام.

وشكّل استبعاد الجزائر في قائمة الدول الجديدة المنضمة إلى مجموعة “بريكس” مفاجأة غير متوقعة، خصوصاً أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أكد أن بلاده تحظى بدعم أغلب دول التكتل وستُتوج بمقعد في 2023.

مقالات ذات الصلة

13 يوليو 2024

بايتاس: الحكومة توصلت منذ بداية ولايتها بـ 22 ألفا و106 سؤالا كتابيا وأجابت فقط على 70 في المائة

13 يوليو 2024

لجنة الصحافة تدعو إلى حذف صور غير صحيحة للأميرة الراحلة لالة لطيفة

13 يوليو 2024

البناء العشوائي.. تعليمات صارمة لاتخاذ إجراءات تأديبية في حق المتورطين

13 يوليو 2024

المغرب يستقبل 7.4 ملايين سائح الى غاية متم شهر يونيو