وضعية السائقين المغاربة العالقين بين النيجر ومالي لا تدعو إلى القلق

قال مصطفى شعون، الكاتب العام الوطني للمنظمة الديمقراطية للنقل واللوجيستيك متعددة الوسائط، إن وضعية السائقين المهنيين المغاربة العالقين بالمحور الحدودي بين مالي، النيجر، بوركينافسو والبنين “لا تستدعي القلق” لكن الجهود متواصلة لتتبع وضعهم خاصة في ظل تأزم الأوضاع الأمنية والظروف المناخية السيئة بالمنطقة.

وأوضح شعون في تصريح للقناة الثانية أن عدد السائقين المغاربة العالقين “يترواح ما بين 4 و6 في ظل غياب معطيات دقيقة ونهائية”، مشيرا إلى أنهم “بصحة جيدة، وتوصلوا بالأكل، لكنهم بحاجة للأدوية لحمايتهم من أية مخاطر صحية بالمنطقة”.

وأشار شعون إلى أن “الجهود الدبلوماسية متواصلة وتتابع وضع السائقين المغاربة عن كثب، كما أن دول غرب إفريقيا ستجتمع يومي الخميس والجمعة بغانا من أجل إيجاد حلول للوضع في النيجر، الذي أثر على كل المبادلات التجارية وخلف حالات

مقالات ذات الصلة

24 مايو 2024

جلالة الملك يبعث برقية إلى خادم الحرمين الشريفين إثر تعرضه لوعكة صحية

24 مايو 2024

الداخلة: إبراز الرؤية المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من اجل التنمية

24 مايو 2024

مبادرة جلالة الملك الأطلسية .. المصداقية والجرأة من أجل دول الساحل

24 مايو 2024

أمير المؤمنين يوجه رسالة سامية إلى الحجاج المغاربة برسم موسم الحج لسنة 1445ه