موجة البرد الأخيرة.. روح تضامن واسع بتعليمات ملكية سامية لمساعدة الساكنة المتضررة

لطالما أبانت مؤسسة محمد الخامس للتضامن، التي تعكس مبادراتها بشكل مثالي الحس الاجتماعي القوي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، عن سرعة واحترافية طبقا للتوجيهات الملكية السامية، لتقديم المساعدة إلى المغاربة عند الحاجة.

وكان أحدث تجليات هذه التعبئة المستمرة في فبراير الماضي عندما تضافرت جهود المؤسسة والقوات المسلحة الملكية، بتعليمات ملكية سامية، لإطلاق عملية مساعدة عاجلة واسعة النطاق لفائدة سكان الأطلس والجنوب الشرقي المتضررين من موجة البرد والتساقطات الثلجية، وذلك انطلاقا من الدار البيضاء.

وما دام الوضع لا يحتمل التأخر، لأن الأمر يتعلق بحياة ساكنة تقع ضمن المجال الجغرافي الذي تضرر من موجة البرد القارس والتساقطات الثلجية، فقد قامت وقتها طائرات تابعة للقوات المسلحة الملكية انطلاقا من مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء بنقل المساعدة العاجلة لفائدة السكان المتضررين من موجة البرد والتساقطات الثلجية.

هذه العملية الضخمة دبرتها عناصر مؤسسة محمد الخامس للتضامن والقوات المسلحة الملكية بشكل احترافي سلس اعتمادا على التجرية والخبرة التي راكمتها ميدانا في عمليات مماثلة غطت داخل الوطن وخارجه، وشملت مناطق منكوبة بإفريقيا، والعالم العربي مثل ما حصل حين تعرض مرفأ بيروت لانفجار مهول فتحركت القوات المسلحة الملكية بسرعة فائقة وأقامت مستشفى ميدانيا هناك سنة 2020 .. 

مقالات ذات الصلة

18 أبريل 2024

شخصيات فلسطينية تشيد بالعملية الإنسانية الكبيرة لوكالة بيت مال القدس الشريف

18 أبريل 2024

جلالة الملك يهنئ العاهل البلجيكي بمناسبة عيد ميلاده

18 أبريل 2024

تحت الرعاية الملكية السامية.. انعقاد المنتدى الدولي للكيمياء حول صناعة البطاريات عالية الأداء

18 أبريل 2024

بلجيكا تشيد بالإصلاحات المنجزة في المغرب تحت قيادة جلالة الملك