أمام قوة الملف الثلاثي “المغربي الاسباني البرتغالي”… السعودية تنسحب من سباق مونديال 2030

قررت السعودية واليونان ومصر، في اجتماع أمس الأربعاء، عدم التقدم بطلب لتنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2030، بحسب مواقع محلية يونانية.

ونقلت صحيفة “كاثمريني”، أن مسؤولين من اليونان والسعودية ناقشوا التراجع وعدم التقدم بطلب لتنظيم بطولة كأس العالم عام 2030، والذي كان من المقرر أن يشمل مصر أيضًا.

وأشارت إلى أن القرار جاء بعدما قررت الحكومة السعودية الانسحاب، في ظل وجود ضغوط من أجل تنظيم البطولة في أوروبا وبالتحديد في إسبانيا والبرتغال.

فيما ذكر موقع “غريك ريبورتر”، أن ممثلي السعودية واليونان توصلوا الأربعاء إلى قرار عدم تقديم ملف الترشح، مشيرًا إلى تعرض أثينا لانتقادات قوية مع الأنباء التي ظهرت في فبراير الماضي عن الملف المشترك المحتمل، بسبب “تعاونها مع حكومتين متهمتين بارتكاب انتهاكات ضد حقوق الإنسان”.

ولم تعلن أي دولة من الثلاث المذكورة، التقدم رسميًا بمثل هذه الملف أو التخطيط لتنظيم كأس العالم.

لكن فرانس برس، قالت إن السعودية التي تشهد انفتاحًا اجتماعيًا واقتصاديًا، ترغب في تقديم ملف مشترك مع مصر واليونان لاستضافة نسخة كأس العالم عام 2030.

وأعلن المغرب الترشح ضمن ملف يشمل أيضًا البرتغال وإسبانيا لاستضافة هذه النسخة من بطولة كأس العالم، أملا في أن تصبح ثاني بلد عربي يستضيف البطولة بعد تنظيم قطر للنسخة الماضية عام 2022، والثانية في أفريقيا بعد جنوب أفريقيا عام 2010.

وبحسب بيان للديوان الملكي منتصف الشهر الجاري فإن الملف المشترك “سيحمل عنوان الربط بين أفريقيا وأوروبا، وبين شمال البحر الأبيض المتوسط وجنوبه، وبين القارة الأفريقية والعالم العربي والفضاء الأورومتوسطي”.

وانضمت أوكرانيا في البداية إلى إسبانيا والبرتغال كشريك محتمل في ملفها لنسخة 2030، ولكن مع عدم تواجد نهاية في الأفق للحرب مع روسيا، تقدم المغرب للمشاركة مع الدولتين الأوروبيتين في عرض مشترك.

مقالات ذات الصلة

27 فبراير 2024

إصلاح مجلس حقوق الإنسان يكتسي أهمية مركزية (السيد زنيبر)

27 فبراير 2024

التوقيع بالرباط على اتفاقية حول القواعد الأخلاقية لحماية المعطيات الشخصية في الاستخدامات التكنولوجية

27 فبراير 2024

العيون .. تسليط الضوء على مبادرة جلالة الملك الرامية إلى تعزيز ولوج بلدان الساحل إلى المحيط الأطلسي

27 فبراير 2024

ستيفان سيجورني : فرنسا تدعم مخطط الحكم الذاتي وتؤكد أنه حان الوقت لتحقيق تقدم