مايكل فلاناغان: الالتزام الإنساني والأخلاقي لجلالة الملك يمنح جلالته مكانة عالمية

قال العضو السابق في الكونغرس الأمريكي، مايكل فلاناغان، إن قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس في مجال الحوار بين الأديان واحترام التعددية والتنوع الثقافي تعد “ضرورية أكثر من أي وقت مضى”، وذلك في عالم يعاني من الانقسامات والأزمات.

وأكد فلاناغان، تفاعلا مع الرسالة الملكية التي وجهها جلالة الملك إلى المشاركين في أشغال المؤتمر البرلماني حول الحوار بين الأديان المنعقد بمراكش، أن الملاحظات والتوصيات التي توصل إليها جلالة الملك تعد وجيهة. فما يجعل العالم معقدا للغاية اليوم هو أننا نخصص حيزا زمنيا هاما للتركيز على ما يفرقنا بدلا من ما يوحدنا، والذي يعد الأكثر أهمية. ومن هنا تبرز أهمية مضمون الرسالة الملكية المنادية بالعيش المشترك”.

مقالات ذات الصلة

27 فبراير 2024

إصلاح مجلس حقوق الإنسان يكتسي أهمية مركزية (السيد زنيبر)

27 فبراير 2024

التوقيع بالرباط على اتفاقية حول القواعد الأخلاقية لحماية المعطيات الشخصية في الاستخدامات التكنولوجية

27 فبراير 2024

العيون .. تسليط الضوء على مبادرة جلالة الملك الرامية إلى تعزيز ولوج بلدان الساحل إلى المحيط الأطلسي

27 فبراير 2024

ستيفان سيجورني : فرنسا تدعم مخطط الحكم الذاتي وتؤكد أنه حان الوقت لتحقيق تقدم