المستشار الملكي أزولاي.. المغرب يشهد تحت قيادة جلالة الملك زخما استثنائيا على مستوى تنوع وتعددية مجتمعنا

قال مستشار جلالة الملك، أندري أزولاي، أمس الجمعة بالرباط، إن “المملكة المغربية، التي جعلت من غنى كافة مكوناتها المتنوعة محركا لحداثتها المجتمعية، أكدت وعززت ريادتها الزمنية والروحية”.

وثمن السيد أزولاي، في مداخلته ضمن ندوة احتضنها مقر منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، الفرصة “الغنية بالمعاني التي أتيحت له للتحدث بمقر هذه المنظمة”، وبالضبط بقاعتها الكبرى للمؤتمرات التي ضمت حضورا كبيرا .

وأبرز مستشار جلالة الملك الذي حل ضيفا على مبادرة “حوارات المستقبل” التي ينظمها مركز الاستشراف الاستراتيجي التابع للإيسيسكو : “أي بلد غير بلدي، المغرب، كان بإمكانه أن يجسد، مثلما نقوم به معا اليوم، هذه الرسالة الواضحة والقوية والمنفتحة حول ما يمكن أن يكون عليه التنوع والمواطنة والتعددية، وما يمكنها تحقيقه في بلاد الإسلام”.

وأوضح أن “الأمر لا يتعلق هنا بممارسة بروتوكولية أو كلام مرتبط بظرفية ما”، مشيدا بالتطور الاستثنائي الذي يعرفه المغرب والذي يجسد الطابع الريادي والمتبصر للاختيارات الاستراتيجية والإصلاحات التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وهي الإصلاحات التي “كرست النموذج المغربي داخل المجتمع الأممي”.

وخلص السيد أزولاي إلى أن هذا الواقع المغربي يتجسد اليوم على أوسع نطاق، مشددا على أن “توافق الآراء وانخراط ونضال وإرادة المجتمع المدني المغربي تزداد يوما بعد آخر للاستماع للجميع من أجل مغرب أصبح مرجعا على الصعيد العالمي في فن الممكن”.

مقالات ذات الصلة

27 فبراير 2024

إصلاح مجلس حقوق الإنسان يكتسي أهمية مركزية (السيد زنيبر)

27 فبراير 2024

التوقيع بالرباط على اتفاقية حول القواعد الأخلاقية لحماية المعطيات الشخصية في الاستخدامات التكنولوجية

27 فبراير 2024

العيون .. تسليط الضوء على مبادرة جلالة الملك الرامية إلى تعزيز ولوج بلدان الساحل إلى المحيط الأطلسي

27 فبراير 2024

ستيفان سيجورني : فرنسا تدعم مخطط الحكم الذاتي وتؤكد أنه حان الوقت لتحقيق تقدم