وكالة “ستاندارند آند بورز” تبقي على نظرتها السلبية بالنسبة لفرنسا

كتبت صحيفة “لوموند” أن وكالة “ستاندارند آند بورز”، ومن خلال الإبقاء على نظرتها “السلبية” بالنسبة لفرنسا، فإنها تسلط الضوء على مظاهر عدم اليقين، بما فيها تلك السياسية، التي ترخي بظلالها على التزام فرنسا بتقويم الحسابات العمومية خلال السنوات الأربع المقبلة.

وأبرزت اليومية في افتتاحية لها تحت عنوان “تنقيط فرنسا.. تحذير بدون مقابل حول المديونية العمومية”، نشر في عدد الأحد-الاثنين، أن الوكالة سلطت الضوء بالخصوص على “غياب الأغلبية المطلقة في البرلمان الفرنسي”، وكذا “التشرذم السياسي” للبلاد، الذي يوجد تحت المراقبة.

مقالات ذات الصلة

27 فبراير 2024

إصلاح مجلس حقوق الإنسان يكتسي أهمية مركزية (السيد زنيبر)

27 فبراير 2024

التوقيع بالرباط على اتفاقية حول القواعد الأخلاقية لحماية المعطيات الشخصية في الاستخدامات التكنولوجية

27 فبراير 2024

العيون .. تسليط الضوء على مبادرة جلالة الملك الرامية إلى تعزيز ولوج بلدان الساحل إلى المحيط الأطلسي

27 فبراير 2024

ستيفان سيجورني : فرنسا تدعم مخطط الحكم الذاتي وتؤكد أنه حان الوقت لتحقيق تقدم