المغرب بلد استراتيجي بالنسبة للبرازيل

أكد الأستاذ الجامعي، فابيو ألبيرجاريا دي كيروز، أن المغرب بلد استراتيجي بالنسبة للبرازيل، لا سيما في مجال تعزيز الأمن الغذائي وبناء السلام في منطقة المحيط الأطلسي.

وقال في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش توقيع مذكرة تفاهم بين الكلية الملكية للدراسات العسكرية العليا ومدرسة الدفاع البرازيلية في البرازيل، حيث يعمل أستاذا، إن “المغرب يوجد في أقصى الغرب في منطقته الجغرافية، وأهميته الكبيرة تنبع من موقعه كمفترق طرق بين إفريقيا جنوب الصحراء والعالم العربي وأوروبا والبحر المتوسط”، موضح ا أن المملكة “استراتيجية أيضا “لأنها تمثل أكبر ساحل أطلسي في المنطقة، مما يمنحنا هوية مشتركة “

وتابع أن توقيع مذكرة التفاهم يندرج بالتحديد في إطار تعزيز هذا التقارب بين دولتين مؤثرتين في منطقتيهما، مشيرا أن: “البرازيل في أمريكا الجنوبية ، والمغرب في أفريقيا ، البلدين اللذين لديهما أطول ساحل للمحيط الأطلسي ، لذا فمن الطبيعي أن يتم التقارب بينهما ومن المصلحة المشتركة أن يكون المحيط الأطلسي منطقة سلام وتعاون “.

وأضاف أن المغرب والبرازيل بلدان ناميان رائدان في منطقتيهما. لذلك كان من الطبيعي جدا حدوث هذا التقارب، و”إذا اطلعنا على أهم وثائق سياسة الدفاع الوطني (…) فإن الساحل الغربي لافريقيا هو مجال اهتمام بالنسبة للبرازيل “.https://googleads.g.doubleclick.net/pagead/ads?client=ca-pub-

وأوضح أننا “نؤمن بالمغرب. الفكرة هي أنه في المستقبل القريب جدا، سيكون لدينا العديد من الفعاليات التي تعزز التعاون في مجال الدفاع: تبادل الطلاب والأساتذة، والدورات المشتركة والأبحاث في مختلف المجالات التي تهم البلدين. وشدد الخبير البرازيلي على أن “المغرب يوجد في صلب عملية تعزيز الأمن الغذائي في إفريقيا ، ولكنه أيض ا شريك مهم للغاية للبرازيل البلد ذي التوجه الفلاحي بامتياز”، مما يؤكد التكامل الاقتصادي الكبير بين المغرب والبرازيل.h

وكانت الكلية الملكية للدراسات العسكرية العليا ومدرسة الدفاع بالبرازيل، قد وقعتا الخميس، في برازيليا، مذكرة تفاهم ترسي الإطار العام للتعاون في مجال التعليم العسكري العالي بين الطرفين.

وتهدف الاتفاقية، التي وقعها عن الجانب البرازيلي، قائد مدرسة الدفاع العليا، “بريكاديي ماجور” في قوات الجو، فالدير إدواردو توكومانتل كودينوتو ، و عن الجانب المغربي سفير المغرب في برازيليا، نبيل الدغوغي، إلى تعزيز تبادل زيارة كبار الضباط ، والأساتذة الجامعين والمتدربين، والمشاركة في تمارين محاكاة عملية، وتبادل المعرفة الأكاديمية والزيارات والتنظيم المشترك أو المشاركة في الأنشطة العلمية.h20&ifi=13&uci=a!d&btvi=5&fsb=1&xpc=fNa8bVwbFN&p=https%3A//telexpresse.com&dtd=M

وفي 25 ماي الماضي، وافق مجلس الشيوخ البرازيلي ، على الاتفاقية الإطار للتعاون الدفاعي مع المغرب، الموقعة في برازيليا في 13 يونيو 2019.

مقالات ذات الصلة

27 فبراير 2024

إصلاح مجلس حقوق الإنسان يكتسي أهمية مركزية (السيد زنيبر)

27 فبراير 2024

التوقيع بالرباط على اتفاقية حول القواعد الأخلاقية لحماية المعطيات الشخصية في الاستخدامات التكنولوجية

27 فبراير 2024

العيون .. تسليط الضوء على مبادرة جلالة الملك الرامية إلى تعزيز ولوج بلدان الساحل إلى المحيط الأطلسي

27 فبراير 2024

ستيفان سيجورني : فرنسا تدعم مخطط الحكم الذاتي وتؤكد أنه حان الوقت لتحقيق تقدم