غسيل الأموال.. حذف المغرب من القائمة الرمادية كفيل بتعزيز مكانته وثقة المستثمرين

أكدت البوابة الإخبارية الأوروبية “إي يو بوليتيكال ريبورت”، اليوم الجمعة، أن قرار المفوضية الأوروبية المتعلق بحذف المغرب من عملية المراقبة المشددة في مجال غسيل الأموال، كفيل بتعزيز موقعه التفاوضي مع المؤسسات المالية، وكذا تدعيم ثقة المستثمرين الأجانب.

وأشارت البوابة في مقال بعنوان “المغرب يستفيد من حذفه من القائمة الرمادية”، الى أن قرار الجهاز التنفيذي الأوروبي، المتخذ بناء على توصيات مجموعة العمل المالي (غافي)، “سيكون له وقع إيجابي على التصنيفات السيادية والبنوك المحلية، وسيعزز صورة المغرب ومكانته في المفاوضات مع المؤسسات المالية الدولية، إلى جانب تدعيم ثقة المستثمرين الأجانب في الاقتصاد” المغربي.

وأبرز المنبر الإعلامي أن حذف المغرب من القائمة “الرمادية” لمجموعة العمل المالي حول غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، هو تتويج لجهود المملكة التي عملت خلال السنوات الأخيرة على تعزيز ترسانتها القانونية في مكافحة غسيل الأموال، موضحة أنه تم اعتماد قوانين بهذا الخصوص وأن المؤسسات المغربية عززت الآليات التي تروم منع مثل هذه الممارسات.

وسجلت أن المغرب، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، جدد تأكيد التزامه الراسخ بمواصلة تعزيز الآلية الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

مقالات ذات الصلة

21 يونيو 2024

هلال يبرز تشبث جلالة الملك بقيم التعايش ومكافحة خطاب الكراهية

21 يونيو 2024

برقية تهنئة من جلالة الملك إلى رئيس جمهورية سيشل

21 يونيو 2024

الشعب المغربي يحتفل غدا بالذكرى 54 لميلاد الأمير مولاي رشيد

21 يونيو 2024

توشيح سفيرة ماليزيا السابقة بالمغرب بالوسام العلوي من درجة الحمالة الكبرى