الداخلة.. لؤلؤة الصحراء و قبلة عشاق ركوب الموج واكتشاف الجمال المغربي

هي لؤلؤة الصحراء المغربية، والمدينة التي يمتزج فيها جو الصحراء والكثبان الرملية، مع ملوحة البحر وأمواجه الممتدة على طول ساحلها الذي يفتح أذرعه خصوصا لعشاق الرياضات البحرية.

إذا كُنت ترغب في التعرف على الكثير من أسرار الصحراء وجمالها المتنوع، فلا تتردد في أن تجعل وجهتك الداخلة. وإن كنت ترغب في التعرف على أطباق الثروة السمكية للمدينة، مع ممارسة رياضة بحرية أو حتى للتأمل فقط، فإن الداخلة ترحب بك.

تقع مدينة الداخلة بالصحراء المغربية، وتبعد عن مدينة العيون بـ 530 كلم، وعن العاصمة الرباط بـ 1700 كلم، وهي عبارة عن شبه جزيرة تمتد إلى عمق 40 كيلومتر في المحيط الأطلسي، ويقال إن هذا هو سبب تسميتها بـ”الداخلة”.

يعود تاريخ إنشاء مدينة الداخلة إلى سنة 1884، حيث كانت حينها مستعمرة إسبانية تحمل اسم “فيلا سيسنيروس”، ويرجح أن هذا الاسم مُستمد من اسم “فرانسيسكو خيمينيز دي سيسنيروس”، وهو كاردينال إسباني عاش في القرن السادس عشر ميلادي.

مقالات ذات الصلة

27 فبراير 2024

إصلاح مجلس حقوق الإنسان يكتسي أهمية مركزية (السيد زنيبر)

27 فبراير 2024

التوقيع بالرباط على اتفاقية حول القواعد الأخلاقية لحماية المعطيات الشخصية في الاستخدامات التكنولوجية

27 فبراير 2024

العيون .. تسليط الضوء على مبادرة جلالة الملك الرامية إلى تعزيز ولوج بلدان الساحل إلى المحيط الأطلسي

27 فبراير 2024

ستيفان سيجورني : فرنسا تدعم مخطط الحكم الذاتي وتؤكد أنه حان الوقت لتحقيق تقدم