ألمانيا توضح موقفها أكثر : الحكم الذاتي هو أساس جيد لحل مقبول من لدن جميع الأطراف

وجهت وزيرة الشؤون الخارجية لجمهورية ألمانيا الاتحادية، أنالينا بربوك،  اليوم الخميس صفعة مدوية للطغمة العسكرية في الجزائر، بعد إعلانها من قلب العاصمة الرباط،  أن مخطط الحكم الذاتي، الذي تم تقديمه سنة 2007، يعتبر مجهودا جادا وذا مصداقية من لدن المغرب وأساسا جيدا لحل مقبول من “الأطراف”.

من المعروف أن الخطابات الدبلوماسية عادة ما تكون مبنية على مصطلحات، و تعابير يتم انتقاؤها بعناية فائقة، بهدف تبليغ موقف معين للدول من القضايا المتداولة، بشكل دقيق لا يحتمل تعدد التأويلات، لتفادي أي تحريف متعمد لتلك الخطابات التي تعبر عن مواقف سيادية للدول، حيث جاء في التصريح المشترك مايلي: “ألمانيا تعتبر مخطط الحكم الذاتي أساسا جيدا لحل مقبول من لدن الأطراف”

والظاهر أن وزيرة الخارجية الألمانية “أنالينا بربوك” تعمدت توظيف عبارة ” الأطراف” بدلا من “طرفي” في وصفها للمتداخلين الرئيسيين في النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، الأمر الذي يعد إشارة واضحة من ألمانيا إلى الدور الرئيسي الذي تلعبه الجزائر، باعتبارها طرفا أساسيا في الملف، بالرغم من محاولاتها الحثيثة التهرب من مسؤولياتها الثابتة في إطالة أمد الملف.

إن تجديد الوزيرة الألمانية موقف بلادها الداعم لمقترح الحكم الذاتي، وإشارتها إلى كون الجزائر طرفا رئيسيا في النزاع،  يعد خطوة متقدمة من بلد أوروبي قوي وسيكون لها تبعاتها السياسية والدبلوماسية على الموقف الأوروبي بشكل عام، الذي بدأ يشير بأصابع الاتهام إلى الدور الجزائري القذر في المتاجرة  بمعاناة محتجزي معسكرات تندوف.

مقالات ذات الصلة

20 سبتمبر 2022

المغرب يجدد باديس أبابا دعمه للانتقال السياسي في بوركينافاسو وتشاد وغينيا ومالي

9 أغسطس 2022

تندوف.. احتقان اجتماعي وأوضاع مأساوية وانتشار الفقر والمجاعة

15 يوليو 2022

المغرب يتأهل لكأس العالم لكرة اليد للمرة الثامنة في تاريخه

21 يونيو 2022

الفنانة المصرية غادة عبد الرازق تخرج عن صمتها وتعترف بكل جرأة .. هذا الجزء من جسمي سبب طلاقي وحبي للرجال