المغرب يضع “العفو الدولية” و”فوربيدن ستوريز” في الزاوية بعد إنتهاء مهلة 10 أيام تثبت تجسس المملكة

قال محامي المملكة المغربية، أوليفييه باراتيلي، إن منظمتي “العفو الدولية” و”فوربيدن ستوريز” لم تقدما أدلة تثبت تجسس المملكة على عدد من الشخصيات الدولية والوطنية.

وأضاف في تصريحات لوسائل إعلام فرنسية أن “مهلة الـ10 أيام التي تم منحها للمنظمتين من أجل الإدلاء بالحجج التي تثبت اتهاماتهما انقضت، ولم نستلم أي شيء، وهذا يثبت ما صرحت به منذ البداية، وهو أن ادعاءاتهما مجرد أكاذيب”.

وكانت السلطات المغربية قررت رفع دعوى قضائية أمام المحكمة الجنائية في باريس ضد المنظمتين بتهمة التشهير، على خلفية اتهامهما الرباط بالتجسس باستخدام برنامج “بيغاسوس” الذي طورته شركة “إن إس أو” الإسرائيلية.

يذكر أن وسائل إعلام فرنسية أفادت في وقت سابق بأن سلطات المغرب استخدمت برنامج “بيغاسوس” الإسرائيلي للتجسس على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

مقالات ذات الصلة

4 أغسطس 2022

مركز أبحاث دولي: المغرب مؤهل للعب دور استراتيجي بين أمريكا وإفريقيا

18 يونيو 2022

الدق تم وزير داخلية اسبانيا : المغرب بلد موثوق به

10 يونيو 2022

وزير الخارجية الأمريكي يشيد بجهود المغرب في بناء الجسور بين الثقافات

7 يونيو 2022

المغرب يشارك في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران بأضخم وفد رياضي