الطوق يشتد حول عنق وزيرة الخارجية الاسبانية بسبب بنبطوش

كتبه كتب في 8 يوليو 2021 - 12:25 م
مشاركة

منح قاضي محكمة سرقسطة، الذي يحقق في وصول المدعو إبراهيم غالي إلى القاعدة الجوية بهوية مزورة (محمد بن بطوش)، مهلة سبعة أيام لوزارة الخارجية الاسبانية لتحديد هوية الشخص الذي أمر إعفاء غالي ومرافقيه من الرقابة الجمركية، حسب ما أوردته صحيفة “لاراثون” الإسبانية.

وقالت الصحيفة الإسبانية، في مقال لها امس الأربعاء، إن القاضي رافائيل لاسالا يطلب من وزارة الخارجية توضيح ما “إذا كان غالي قد دخل بلادنا بوثائق مزيفة” مع “تحديد هوية الشخص الذي اتصل بقسم العلاقات الدولية في هيئة الأركان العامة للجيش ديل إير لدخول غالي ورفاقه الجزائريين إلى إسبانيا بهوية مزورة”.

كما يبحث القاضي، حسب الصحيفة، عن المسؤول في إعطاء تعليمات بشأن “إعفاء غالي من المرور بركن الجمارك بالمطار، وبشأن هويتهم، والظروف الأخرى المتعلقة بدخول هؤلاء الأشخاص إلى الأراضي الوطنية، وينبغي تحديد ما إذا كانت الاتصالات مكتوبة أو عبر الهاتف”.

ووفقا للقرار نفسه حول موضوع دخول غالي بهوية مزورة، كشفت الصحيفة الإسبانية أن رئيس محكمة التعليمات رقم 7 وافق أيضا على طلب المعلومات من الفريق العام في هيئة الأركان العامة للقوات الجوية، مع مهلة “أقصاها سبعة أيام للرد على الطلب، بشأن ما إذا كان هناك أي رفع لملف إداري مقابل التعليمات الواردة من وزارة الخارجية”.

ويضيف رئيس محكمة التعليمات أنه “في حالة عدم استكمال أي ملف، فإن القاضي يريد أن يعرف على أي حال ما إذا كانت جميع الاتصالات مع الشؤون الخارجية قد تمت عبر الهاتف أو على العكس من ذلك، وهل هناك وثائق متعلقة بها، وفي هذه الحالة، مهتمون بإرسال كافة المستندات الواردة من وزارة الخارجية”.

وفي ختام القرار، كما تورد الصحيفة، حث القاضي على “تحديد هوية الأشخاص الذين تدخلوا في الاتصالات بين الشؤون الخارجية وهيئة الأركان العامة وبين قائد القاعدة الجوية”.