إسبانيا تخرج من جحرها وتظهر عدائها للمغرب طاي طاي

كتبه كتب في 29 مايو 2021 - 6:43 م
مشاركة

رفضت إسبانيا المشاركة في مناورات الأسد الأفريقي 2021 ، وهي أكبر التدريبات العسكرية التي تجري في إفريقيا على الإطلاق ، والتي ستقام في الفترة من 7 إلى 18 يونيو في المغرب وتونس والسنغال.

و نقلت صحيفة إلباييس ، أن وزارة الدفاع الاسبانية رفضت دعوة القيادة الأمريكية في افريقيا (أفريكوم) متذرعًة بأسباب تتعلق بالميزانية ، لكن مصادر حكومية اسبانية تعترف بأن السبب الأساسي هو أن جزءًا كبيرًا من هذه التدريبات ، التي تشارك فيها إسبانيا كل عام ، ستجرى لأول مرة في الصحراء المغربية.

و تقول ال باييس ، أن إرسال جنود إسبان إلى هناك من شأنه إضفاء الشرعية على ما وصفته ب” احتلال المستعمرة السابقة.”

ويشارك في المناورات التي نظمتها القيادة الأمريكية لأفريقيا ، بالتعاون مع المغرب ، 7800 جندي من 9 دول ، و 67 طائرة (21 قتالية و 46 دعمًا) ومدربين بحريين، و تبلغ تكلفتها 28 مليون دولار .

و تورد إل باييس ، أن إسبانيا تشارك كل عام في المناورات العسكرية المذكورة ، إلا أن وزارة دفاعها رفضت هذا العام الدعوة ، مدعية أن تعديلات الميزانية تجبرها على تحديد أولويات التمارين التي تشارك فيها ، ولم ترسل حتى مراقبين ، كما فعلت 20 دولة أخرى.

و اعتبرت الصحيفة ، أن مناورات الأسد الأفريقي في الصحراء المغربية خطوة أخرى و دعم جديد من الادارة الامريكية لمغربية الصحراء ، الذي أقره الرئيس السابق دونالد ترامب في 10 ديسمبر.