تفاصيل أجواء عملية التلقيح ضد كورونا خلال رمضان في المغرب

كتبه كتب في 1 مايو 2021 - 6:03 م
مشاركة

انطلقت عملية تلقيح فئة جديدة من المواطنين ضد كوفيد 19 في المغرب ، ، حيث يتعلق الأمر بالأشخاص البالغة أعمارهم بين 55 و60 سنة.وكانت وزارة الصحة المغربية قد أعلنت، بحر هذا الأسبوع، عن قرارها بتوسيع الفئة المستهدفة بالتلقيح ضد كوفيد 19 لتشمل المواطنين البالغين ما بين 55 و60 عاما، وذلك إثر توصلها بشحنة جديدة من لقاح سينوفارم الصيني.انتقلت إلى مركز التلقيح “إيديال” المتواجد بمنطقة بورڭون وسط العاصمة الاقتصادية، حيث رصدنا إقبال المواطنين على هذا المركز من أجل تلقي الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكورونا، إذ تجري هذه العملية في ظروف جيدة ومناسبة رغم أجواء الصيام. 

وفي هذا الصدد، قالت أمينة عنيبة، مسؤولة عن مركز التلقيح بورگون، إن المركز شرع في استقبال المواطنين الذين تتراوح أعمارهم بين 55 و60 سنة، منذ يوم الثلاثاء الماضي، إذ أن الإقبال يبقى جيدا رغم تزامن عملية التلقيح مع شهر رمضان المبارك.وأشارت المسؤولة ذاتها إلى أن اللقاح المستخدم بالنسبة لهذه الفئة هو لقاح سينوفارم الصيني الذي توصل به المغرب قبل أيام قليلة فقط، حيث أن عملية منح الجرعات الأولى منه تمر في أجواء جيدة، إذ لم تظهر على المواطنين الملقحين أية أعراض جانبية.

من جهته، أكد أحد المستفيدين من عملية التلقيح الوطنية، في تصريح لـ Le360، أنه تم إخطاره برسالة نصية قصيرة من أجل التوجه إلى مركز التلقيح الأقرب له، إذ لم تستغرق عملية التلقيح أكثر من 15 دقيقة، في انتظار أن يتلقى الجرعة الثانية بعد ثلاثة أسابيع في نفس المركز.تجدر الإشارة إلى أن عملية التلقيح الوطنية لا زالت مستمرة في مختلف جهات المملكة، حيث بلغ عدد المستفيدين من الجرعة الأولى من التلقيح 4 ملايين و985 آلاف و94 شخصا، في حين وصل عدد المستفيدات والمستفيدين من الجرعة الثانية من التلقيح بلغ 4 ملايين و254 ألفا و879 شخصا، وذلك إلى حدود يوم الخميس 29 أبريل 2021.